سفير روسي سابق: خريطة الطريق الافريقية خطوة جيدة نحو الحل في ليبيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/67404/

وصف الدبلوماسي الروسي ألكسندر أكسينينوك الذي سبق له أن شغل منصب سفير لبلاده في عدد من الدول العربية، وصف خريطة الطريق لتسوية الأزمة في ليبيا التي اقترحها مجموعة من الزعماء الأفارقة بـ "الخطوة الجيدة" نحو حل القضية ووقف الحرب الأهلية هناك.

وصف الدبلوماسي الروسي ألكسندر أكسينينوك الذي سبق له أن شغل منصب سفير لبلاده في عدد من الدول العربية، وصف خريطة الطريق لتسوية الأزمة في ليبيا التي اقترحها مجموعة من الزعماء الأفارقة بـ "الخطوة الجيدة" نحو حل القضية ووقف الحرب الأهلية هناك.

 وأشار في حديث لقناة "روسيا اليوم" في 11 أبريل/نيسان إلى ثلاث نقاط مهمة في الخطة، هي وقف إطلاق النار وتقديم المساعدات الإنسانية للمدنيين الليبيين مع وقف كل الأعمال التي قد تضر بهم وبدء الحواربين الليبيين، مشددا على أن المطلب الأخير كانت روسيا تلح عليه منذ بداية الأزمة الليبية.
وأكد الدبلوماسي الروسي أن واقعية الخطة الأفريقية تتوقف على موقف المعارضة الليبية منها.
وأشار أكسينينوك إلى أن وقف إطلاق النار وبدء الحوار هما أساس للحل في ليبيا، حتى ولو كنا نعترف بقانونية المطلب برحيل القذافي.
أما بشأن الوضع في سوريا فقال السفير إن الحديث عن الأيادي الخارجية والمؤامرة لزعزعة الاستقرار في سوريا لن يفيد البلاد، وما يجب على الحكومة السورية فعله الآن هو التركيز على إجراء ما هو ضروري من الإصلاحات السياسية والاقتصادية.
وفيما يخص اليمن أشار أكسينينوك إلى أن رفض الرئيس صالح  التنحي فورا  عن السلطة ليس عديم المعنى إذ أن تركه الفوري للسلطة قد يؤدي إلى الفوضى نظرا للتركيبة القبلية للمجتمع اليمني وخطر انقسام الجيش والحضور القوي للقاعدة التي نقلت مقراتها بعد هزيمتها في السعودية إلى الأراضي اليمنية. ولذلك رأى الدبلوماسي الروسي السابق أن فترة انتقالية سلسة قد تكون حلا أفضل ليس بالنسبة لليمن فحسب، بل وأيضا لمصر وليبيا، مشيرا إلى أن السؤال هنا هو من سيتحكم في هذه العملية الانتقالية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية