موسكو تتهم كييف بانتهاك الاتفاقيات الدولية الضامنة لأمن الطيران المدني

أخبار العالم

موسكو تتهم كييف بانتهاك الاتفاقيات الدولية الضامنة لأمن الطيران المدني
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/674010/

اتهمت وزارة الخارجية الروسية السلطات الأوكرانية بخرق الاتفاقيات الدولية في مجال أمن الطيران المدني وبانتهاك حق الطيارين الروس في الاستراحة بعد وصولهم الى المطارات الأوكرانية.

اتهمت وزارة الخارجية الروسية السلطات الأوكرانية بخرق الاتفاقيات الدولية في مجال أمن الطيران المدني وبانتهاك حق الطيارين الروس في الاستراحة بعد وصولهم الى المطارات الأوكرانية.

وأوضحت الوزارة في بيان أصدرته الأربعاء 26 مارس/آذار أن حرس الحدود الأوكراني يمنع أفراد طواقم الطائرات التابعة لشركة "ايروفلوت" الروسية من مغادرة  الطائرات بعد وصولهم الى أراضي أوكرانيا.

وشددت موسكو على أن هذه الخطوات "لا تتناسب مع أحكام الاتفاقيات المعاهدات الدولية الخاصة بمعايير ضمان أمن تحليقات الطيران المدني الدولي".

وتابعت قائلة: "يصر الجانب الروسي على التوقف غير المشروط عن هذه التصرفات غير المسؤولة، باعتبار أنها تعرض أمن تحليقات الطيران المدني لخطر".

وكانت شركة "ايروفلوت" قد دعت الاثنين وزارة الخارجية الروسية ووكالة الطيران الروسية للتدخل بما يخص الوضع المتعلق برحلاتها الى مدن أوكرانيا.

وأشارت الشركة الى أن كامل طاقم طائرتها التي وصلت الاثنين الى مطار "بوريسبول" بكييف أضطروا للبقاء على متن الطائرة وقضوا هناك أكثر من 7 ساعات دون انقطاع، وذلك بعد أن منع حرس الحدود الأوكراني الطيار الثاني للطائرة بدخول الأراضي الأوكرانية.

وتابعت الشركة أن مثل هذه الحوادث تحصل بشكل منتظم، إذ تمنع السلطات الأوكرانية طيارين روس من دخول أراضي البلاد لقضاء فترة الاستراحة الضرورية لهم بين التحليقات، دون أن تقدم أية إيضاحات مفهومة لذلك.

واعتبرت "أيروفلوت" أن تصرفات السلطات الأوكرانية تعرض حياة مئات الركاب ومن بينهم المواطنون الأوكرانيون للخطر.

وكانت الشركة قد ذكرت في منتصف مارس/آذار الماضي أنها تتكبد خسائر مالية بسبب رفض حرس الحدود الأوكراني السماح لعشرات المواطنين الروس بدخول البلاد. وأوضحت الشركة أنها اضطرت لنقل 32 روسيا الى الوطن على حسابها، بعد ان منعتهم السلطات الأوكرانية من دخول أراضيها بسبب عدم امتلاكهم تذاكر للعودة الى روسيا.

وتجدر الإشارة الى أن السلطات الأوكرانية سبق أن أعلنت أنها تدرس إلغاء نظام الإعفاء من تأشيرات الدخول بين أوكرانيا وروسيا، على خلفية الأزمة الأخيرة.

وعلى الرغم من عدم إقدام كييف على هذه الخطوة حتى الآن، إلا أن قوات حرس الحدود الاوكرانية بدأت تمنع العديد من الرجال الروس الشباب من دخول البلاد، خشية من احتمال مشاركتهم في الاحتجاجات المناهضة للسلطات الحالية في المناطق الجنوبية والشرقية للبلاد.

ويعاني سكان البلدين كثيرا من إجراءات كييف هذه، نظرا لوجود الملايين في كلا البلدين لهم روابط عائلية أو أعمال أو ممتلكات في البلد الآخر، وذلك بالإضافة الى التبادل السياحي بين روسيا وأوكرانيا.

المصدر: RT + وكالات