خط السكة الحديدية "بايكال - أمور".. بين الماضي والحاضر

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/67371/

في أواخر عام 1974 تم إيفاد أول مجموعة من الشباب المتطوعين إلى شرق سيبيريا، وذلك لبدء إنجاز مشروع خط السكة الحديدية "بايكال- أمور". وبعد انهار الاتحاد السوفيتي توقفت مشاريع اقتصادية كبيرة كانت في جدول الأعمال، كما انهارت أحلام بعض الشباب. لكن خط السكة الحديدية لم يتوقف.

في أواخر عام 1974 تم إيفاد أول مجموعة من الشباب المتطوعين إلى شرق سيبيريا، وذلك لبدء إنجاز مشروع خط السكة الحديدية "بايكال- أمور". وأشعلت أهمية المشروع بالنسبة للاتحاد السوفيتي في ذلك الوقت حماس الشباب إليه حيث سافروا لإنشائه من كافة أنحاء البلاد.
وتعتبر السكة الحديدية "بايكال- أمور" أكبر سكة حديد في العالم، إذ يبلغ طولها 4324 كيلومترا، ويمتد الخط من سيبيريا الشرقية إلى الشرق الأقصى الروسي. وبعد انهيار الاتحاد السوفيتي توقفت مشاريع اقتصادية كبيرة كانت في جدول الأعمال، كما انهارت أحلام بعض الشباب. لكن خط السكة الحديدية لم يتوقف، ولا يزال يتحمل ثقل القطارات.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)