الامم المتحدة تؤكد مواصلة العملية العسكرية ضد قوات غباغبو بعد قصف مقر اقامته في ابيدجان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/67360/

اكد المتحدث باسم قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة في ساحل العاج حامادون توريه يوم الاثنين 11 ابريل/نيسان استمرار العملية العسكرية ضد القوات الموالية للرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو الذي تعرض مقره في مدينة ابيدجان لقصف جوي من قبل مروحيات فرنسية ودولية يوم الاحد.

اكد المتحدث باسم قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة في ساحل العاج حامادون توريه يوم الاثنين 11 ابريل/نيسان استمرار العملية العسكرية ضد القوات الموالية للرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو الذي تعرض مقره في مدينة ابيدجان لقصف جوي من قبل مروحيات فرنسية ودولية يوم الاحد.

وافادت وكالات انباء عالمية بأن القصف استهدف أهدافا قرب المقر الرئاسي إضافة إلى قواعد عسكرية. وقال شهود عيان ان مقر غباغبو اما دمر بالكامل او الحق القصف به اضرارا بليغة. ولا يعرف مكان وجود غباغبو، غير ان القوات الموالية له اعلنت رفضها نزع الاسلحة حتى بعد بدء العملية العسكرية الدولية لاجبار غباغبو على التنحي. من جانبه اتهم الناطق الرسمي باسم غباغبو فرنسا بالسعي لقتل الرئيس المنتهية ولايته.

وجاءت الغارات على مقر غباغبو بعد هجوم شنته قواته مساء السبت على فندق "غولف" الذي يتخذ منه الرئيس المنتخب الحسن واتارا مقرا له، كما قصفت سفارات عدد من الدول الاجنبية. وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في بيان أصدره الأحد إنه أقر اجراء عملية عسكرية في ساحل العاج لحماية المدنيين من قوات غباغبو التى كانت تستخدم الأسلحة الثقيلة ضد السكان وقوات حفظ السلام التابعة للمنظمة الدولية، كما دعا غباغبو إلى الاستقالته فورا.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك