القذافي يقبل المبادرة الإفريقية الخاصة بتسوية الأزمة في ليبيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/67344/

نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن رئيس جنوب إفريقيا جاكوب زوما أن العقيد معمر القذافي قبل المبادرة الإفريقية الخاصة بتسوية الأزمة في ليبيا. وكان وفد من القادة الأفارقة قد التقى القذافي في طرابلس على أمل التوصل إلى اتفاق بشأن وقف المعارك بين الجيش والثوار.

نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن رئيس جنوب إفريقيا جاكوب زوما أن العقيد معمر القذافي قبل المبادرة الإفريقية الخاصة بتسوية الأزمة في ليبيا.

وكان وفد من القادة الأفارقة قد التقى القذافي في طرابلس على أمل التوصل إلى اتفاق بشأن وقف المعارك بين الجيش والثوار.
وجدد وفد الاتحاد الإفريقي تأكيده خلال توقفه في نواكشوط على أهداف مهمته المتمثلة في "وقف فوري لكل الأعمال العدائية"، وإرسال مساعدة إنسانية، وفتح حوار بين النظام والثوار.

وقد وصل رؤساء جنوب إفريقيا ومالي وموريتانيا والكونغو إلى طرابلس في إطار الوساطة التي تقوم بها 5 دول إفريقية بتفويض من الاتحاد الإفريقي، وذلك بهدف وقف المعارك بين قوات العقيد معمر القذافي والثوار الليبيين.
وكان في استقبال القادة الأفارقة في المطار القيادي الليبي المسؤول مصطفى الخروبي، كما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية يوم الأحد 10 أبريل/نيسان.
وقبل ذلك أفاد مصدر رسمي موريتاني في نواكشوط أن "القادة الأفارقة الخمسة وهم رئيس جنوب إفريقيا جاكوب زوما ونظراؤه من الكونغو ومالي وموريتانيا ووزير خارجية أوغندا غادروا العاصمة الموريتانية متوجهين إلى طرابلس".
وتهدف وساطة الوفد الإفريقي إلى فتح "مرحلة انتقالية" عبر المصادقة على إصلاحات سياسية من شأنها أن تقضي على "أسباب الأزمة الحالية"، كما جاء في بيان الوفد.
هذا، ويفترض أن يتوجه الوفد الإفريقي بعد ذلك إلى بنغازي لمحاولة إقناع الثوار بوقف إطلاق النار في مهمة تبدو دقيقة، إذ إن قادة المعارضة أعربوا مسبقاً عن رفضهم هذه الفكرة، طالما لا يزال العقيد القذافي وأبناؤه في الحكم.

طرابلس: دستور جديد لليبيا بمجرد انتهاء الأزمة

من جهة أخرى قال محمد الزوي أمين مؤتمر الشعب العام الذي يلعب دور البرلمان في ليبيا إن حكومة طرابلس ستعرض على الليبيين فور انتهاء الأزمة مشروع دستور بدأ العمل على إعداده منذ ما يزيد على الثلاث سنوات.
وقال الزوي إن لجنة قانونية تدرس نص المشروع قبل أن تعرضه على الليبيين عبر مؤتمراتهم الشعبية الأساسية ليدخلوا عليه التعديلات اللازمة.
وكان سيف الإسلام القذافي أعلن بُعيد انطلاق الأزمة في البلاد أن مؤتمر الشعب العام سينظر قريبا في عدد من الإصلاحات منها إطلاق حوار حول وضع دستور لليبيا.
من جهته حمل المتحدث باسم الحكومة الليبية موسى إبراهيم ما سماه التمرد المسلح مسؤولية عرقلة الجهود الحكومية لإرساء تغيير إصلاحي في ليبيا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية