مبارك يؤكد استعداده مساعدة النائب العام للكشف عن أي أرصدة له بالخارج

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/67336/

قال الرئيس المصري السابق حسني مبارك في كلمة صوتية لقناة "العربية" الفضائية يوم الاحد 10 ابريل/نيسان انه يوافق على اجراء اية تحقيقات للكشف عن اية عقارات او حسابات بنكية في الخارج تعود له او لابنائه. واكد مبارك عدم ملكيته لأية اصول عقارية او مالية او اية حسابات بنكية في الخارج بطريقة مباشرة او غير مباشرة.

قال الرئيس المصري السابق حسني مبارك في كلمة صوتية لقناة "العربية" الفضائية يوم الاحد 10 ابريل/نيسان انه يوافق على اجراء اية تحقيقات للكشف عن اية عقارات او حسابات بنكية في الخارج تعود له او لابنائه.
واضاف مبارك انه يوافق على اية توقيعات من خلال الكاتب العام تمكن وزارة الخارجية من اتخاذ الاجراءات القانونية للكشف عن اية اصول مالية او عقارية تعود له او لاسرته في الخارج.
واكد مبارك عدم ملكيته لأية اصول عقارية او مالية او اية حسابات بنكية في الخارج بطريقة مباشرة او غير مباشرة.
ونفى مبارك في كلمته استغلال ابنائه علاء وجمال النفوذ من اجل التربح غير المشروع، محتفظا بحقه في ملاحقة كل من تعمد النيل منه ومن سمعته واسرته.

وقال مبارك يوم الاحد انه مستعد لقبول أي اجراءات تسهل للنائب العام المصري الكشف عن أي أموال له في الخارج، مشددا على أن ما نشر عن امتلاكه مثل تلك الاموال ما هي الا حملات ظالمة، مؤكدا انه يملك أرصدة وحسابات في بنك مصري فقط.
وأضاف أنه تألم مما نشر عن امتلاكه أصولا قيمتها مليارات الدولارات في الخارج.

وافادت صحيفة "الاهرام" المصرية يوم الاحد بان اسرة حسني مبارك الرئيس المصري السابق تنوي توكيل خمسة محامين بريطانيين للدفاع عنها امام القضاء المصري خلال المرافعات في قضية الفساد المقامة ضدها.

وتجمع مئات الآلاف يوم الجمعة الماضي في ميدان التحرير وسط القاهرة في مظاهرة دعا إليها شباب الثورة في مصر حملت اسم "جمعة المحاكمة والتطهير"، وذلك للمطالبة بتقديم الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك وأسرته وعدد من أتباعه إلى محاكمة عاجلة.
من جهتها افادت وسائل اعلام مصرية ان الجيش عزز الاجراءات الامنية في شبه جزيرة سيناء ردا على نوايا المحتجين تنظيم مسيرة الى مقر اقامة مبارك في مدينة شرم الشيخ، وقام بارسال وحدات عسكرية الى معابر الدخول والخروج الى محافظة جنوب سيناء.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية