انتخابات تشريعية تبدأ بنيجيريا على خلفية اوضاع امنية مضطربة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/67275/

بدأت في نيجيريا يوم السبت 9 ابريل/نيسان انتخابات تشريعية يقال انها ستكون اختبارا لقدرة البلاد على اجراء انتخابات ديمقراطية ونزيهة . علما بان العمليات الانتخابية السابقة كانت ترافقها اعمال تزوير كثيرة. وتجري الانتخابات على خلفية تفاقم الاوضاع الامنية في مختلف انحاء البلاد على الرغم من ان السلطات فرضت اجراءات امنية مشددة.

بدأت في نيجيريا يوم السبت 9 ابريل/نيسان انتخابات تشريعية يقال انها ستكون اختبارا لقدرة البلاد على اجراء انتخابات ديمقراطية ونزيهة . علما بان العمليات الانتخابية السابقة كانت ترافقها اعمال تزوير كثيرة.
وتجري الانتخابات على خلفية تفاقم الاوضاع الامنية في مختلف انحاء البلاد على الرغم من ان السلطات فرضت اجراءات امنية مشددة. فقد لقي ما لا يقل عن 10 اشخاص مصرعهم  واصيب أكثر من 20 آخرين بجروح بنتيجة انفجار وقع يوم الجمعة في مكتب اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات بمدينة سوليجا في وسط البلاد. كما قتل 4 اشخاص، بينهم مسؤول في حزب الشعب الديمقراطي الحاكم، في هجوم على مركز للشرطة قام به يوم الجمعة مسلحون في مدينة شاني بولاية بورنو شمال شرقي نيجيريا. وافادت مصادر في الشرطة كذلك بانه حاول رجلان في نفس اليوم زرع عبوة ناسفة في احد مباني يجري بناؤه بمدينة كادونا بشمال البلاد، ولكن انفجرت العبوة مما ادى الى مقتل احد هذين الرجلين واصابة الآخر. وحسب معلومات منظمة "هيومن رايتس ووتش" فقد قتل قبل يوم الجمعة ما لا يقل عن 85 شخصا في اعمال العنف منذ اوائل نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
ويذكر انه كان من المقرر اجراء الانتخابات التشريعية يوم السبت الماضي 2 ابريل/نيسان، إلا انه تم تأجيلها مرتين نظرا لعدم استعداد الكثير من المراكز الانتخابية في مختلف الولايات لاجراء عملية التصويت بسبب عدم وصول المستلزمات الانتخابية اليها في الوقت المناسب. اما هذا اليوم فقد تم تأجيل الانتخابات في بعض المناطق ايضا.
وتنوي السلطات اجراء انتخابات الرئاسة بعد اسبوع من انتخابات اليوم اي السبت 16 ابريل/نيسان، وبعد ذلك ستجري انتخابات هيئات السلطة المحلية  يوم 26 ابريل/نيسان.
وجدير بالذكر ان نيجيريا التي يبلغ عدد سكانها 160 مليون نسمة تحتل المرتبة الاولى في افريقيا من حيث عدد السكان، وتعد احدى أكبر الدول الاسلامية . علما بان حوالي نصف سكانها من المسلمين.

مصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك