المعارضة الليبية تصد هجوما على مصراتة.. والناتو يقصف مستودعات أسلحة قرب الزنتان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/67248/

اعلنت المعارضة المسلحة الليبية مساء الجمعة 8 أبريل/نيسان، انها صدت هجوما للقوات الحكومية على مدينة مصراتة المحاصرة لكن الآمال تضاءلت في نجاح الجهود الهادفة الى الاطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي. من جانب آخر، نقلت وكالة "رويترز" عن احد السكان المحليين ان غارات جوية لحلف شمال الاطلسي اصابت مساء الجمعة مستودعات اسلحة لقوات موالية للزعيم الليبي قرب بلدة الزنتان القريبة من مصراتة.

اعلنت المعارضة المسلحة الليبية مساء الجمعة 8 أبريل/نيسان، انها صدت هجوما للقوات الحكومية على مدينة مصراتة المحاصرة لكن الآمال تضاءلت في نجاح الجهود الهادفة الى الاطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي.
من جانب آخر، أعرب مسؤولون بحلف شمال الاطلسي عن خيبة أملهم، مشيرين الى ان أساليب القذافي بوضع مدرعاته في مناطق مدنية ادى الى تقليص فعالية الضربات الجوية على ليبيا.
وما زالت مدينة مصراتة اخر معاقل المعارضة المسلحة في الغرب الليبي محاصرة منذ اسابيع. وقال متحدث باسم المعارضة في اتصال هاتفي مع وكالة "رويترز" أن قوات القذافي شنت هجوما على الجانب الشرقي من المدينة وتمكنت المعارضة من صده بعد معارك شوارع عنيفة.
وفي شرق البلاد، تراجعت قوات المعارضة يوم الجمعة غربا من مدينة اجدابيا تحت وطأة القصف المدفعي لقوات القذافي لكن ليست هناك اي مؤشرات على تقدم القوات الحكومية.
ضربات لحلف الناتو تستهدف مستودعات اسلحة قرب الزنتان
نقلت وكالة "رويترز" عن احد السكان المحليين ان غارات جوية لحلف شمال الاطلسي اصابت مساء الجمعة مستودعات اسلحة لقوات موالية للزعيم الليبي معمر القذافي قرب بلدة الزنتان القريبة من مصراتة.
وتقع المستودعات على مسافة 15 كيلومترا جنوب شرقي الزنتان. وقال شاهد عيان انه سمع دوي 14 انفجارا في المنطقة وشهد مباني المستودعات تشتعل.وأضاف أن مقاتلي المعارضة توجهوا الى المستودعات صباح يوم السبت لمعرفة حجم الاضرار لكن قوات القذافي أطلقت قذائف المورتر والمدفعية عليهم مما اجبرهم على التراجع.
وأكد شاهد العيان ان قوات القذافي ما تزال على مشارف الزنتان التي تبعد 160 كيلومترا الى جنوب غرب طرابلس ومن هناك تشن هجمات على قوات المعارضة.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية