لافروف: موسكو قد تطلب المساعدة في اخلاء سبيل الصحفيين الروس المخطوفين في ليبيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/67219/

اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان روسيا لا تستبعد امكانية التوجه الى الدول التي قد توجد لديها قوات خاصة في ليبيا، كما يفترض، وذلك من اجل اخلاء سبيل الصحفيين الروس الذين تحتجزهم المعارضة هناك. من جانبه اعد مندوب روسيا الدائم لدى الناتو دميتري روغوزين طلبا الى السكرتير العام للحلف اندرس فوغ راسموسين حول المساعدة في اخلاء سبيل الصحفيين الروس .

اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان روسيا لا تستبعد امكانية التوجه الى الدول التي قد توجد لديها قوات خاصة  في ليبيا، كما يفترض، وذلك من اجل اخلاء سبيل الصحفيين الروس الذين تحتجزهم المعارضة هناك.
وقال لافروف امام صحفيين روس في كييف يوم 8 ابريل/نيسان:"ازعجتنا بالطبع، الاخبار حول احتجاز صحفيينا في مناطق المعارضة الشرقية في ليبيا".
واكد لافروف:"اعتقد ايضا اننا سنتوجه الى قيادات البلدان التي لديها هناك، حسب الشائعات، قوات خاصة. والقضية جدية، ونحن لا نود تفويت اي فرصة تتيح التعويل على تحرير صحفيينا بنجاح".
واشار الوزير الروسي الى انه جرى ،حسب المعلومات المتوفرة، نقل الصحفيين الروس كما يفترض، باتجااه بنغازي، حيث في نية قيادة المعارضة الليبية استيضاح كافة ظروف هذا الحادث.
واضاف الوزير الروسي انه "تسنى استيضاح ان فريق التصوير لقناة التلفزيون الروسي المستقلة معتمد في هذه المنطقة، ونجرى حاليا التحري بشأن اعتماد صحفيي "كومسمولسكايا برافدا".
واعلن لافروف:"كلفنا سفيرينا في ايطاليا وتركيا، طالما لدى كل من هذين البلدين قنصليته العامة في بنغازي، بالتوجه الى زملائنا الاتراك والايطاليين، وتم تنفيذ ذلك، اذ صدرت من روما وانقره ايعازات الى عامليهما في القنصلية في بنغازي بالمساعدة باقصى درجة على اخلاء سبيل صحفيينا".


روسيا تطلب من سكرتير عام الناتو المساعدة في اخلاء سبيل الصحفيين الروس في ليبيا


اعد مندوب روسيا الدائم لدى الناتو دميتري روغوزين طلبا الى السكرتير العام للحلف اندرس فوغ راسموسين حول المساعدة في اخلاء سبيل الصحفيين الروس الذين احتجزهم الثوار الليبيون. وعلمت وكالة ايتار ـ تاس هذا من مصدر في ممثلية روسيا الدائمة لدى الناتو.
وقال روغوزين:"سنرفع طلبنا الى سكرتير عام الناتو في اقرب وقت".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)