بيسكوف: لن يكون هناك خصم في سعر الغاز المصدر إلى أوكرانيا مقابل مرابطة أسطولنا في سيفاستوبول

أخبار روسيا

بيسكوف: لن يكون هناك خصم في سعر الغاز المصدر إلى أوكرانيا مقابل مرابطة أسطولنا في سيفاستوبول
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/671518/

قال دميتري بيسكوف السكرتير الصحفي للرئيس الروسي إن أوكرانيا، بعد انضمام القرم إلى روسيا، لن تحصل على خصم في سعر الغاز الروسي مقابل مرابطة أسطول البحر الأسود الروسي في سيفاستوبول.

قال دميتري بيسكوف السكرتير الصحفي للرئيس الروسي إن أوكرانيا، بعد انضمام القرم إلى روسيا، لن تحصل على خصم في سعر الغاز الروسي المصدر إليها مقابل مرابطة أسطول البحر الأسود الروسي في سيفاستوبول.  وأضاف بيسكوف أنه أصبح من غير الممكن الآن تطبيق مفهوم الخصم قانونيا ولا واقعيا".

وأضاف بيسكوف لصحيفة "فيدوموستي" أن سريان مفعول الاتفاقية الإضافية للعقد الروسي الأوكراني حول شراء الغاز الروسي لعام 2009 ينتهي في حالة العودة إلى تحديد أسعار الغاز بالنسبة لأوكرانيا على أساس العقد نفسه.

وكانت الاتفاقية التي تقضي بتمديد تواجد أسطول البحر الأسود الروسي في القرم مقابل خصم يقدر بـ 100 دولار من سعر الغاز المحدد وفق العقد لعام 2009، قد وقعت في مدينة خاركوف الأوكرانية من قبل الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش والرئيس الروسي آنذاك دميتري مدفيديف في أبريل/نيسان عام 2010.

ومع أخذ هذا الخصم بالاعتبار كانت أوكرانيا تدفع نحو 400 دولار لـ 1000 متر مكعب من الغاز في العالم الماضي. وفي ديسمبر/كانون الأول عام 2013 قدمت شركة "غازبروم" الروسية خصما جديدا لأوكرانيا بعد تخليها عن توقيع اتفاقية الانتساب بالأحرف الأولى مع الاتحاد الأوروبي.

وابتداء من يناير/كانون الثاني 2014 انخفض سعر الغاز المصدر لأوكرانيا إلى 268،5 دولار. وبعد مغادرة يانوكوفيتش أوكرانيا قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن سريان مفعول هذا الخصم قد يستمر إذا سددت السلطات الأوكرانية الجديدة كل ديونها مقابل الغاز. غير أن ذلك لم يحدث.

ويبلغ حجم الديون المستحقة لشركة "غازبروم" على أوكرانيا حاليا 1،8 مليار دولار.

وكان رئيس شركة "غاز بروم" ألكسي ميلير قد صرح في أوائل مارس/آذار، أن الجانب الروسي اتخذ قرارا بعدم تمديد الخصم بسبب تراكم الديون الأوكرانية. وأضاف في تصريح لاحق يوم أمس الخميس أن هذا الموقف لم يتغير.

المصدر: RT + "فيدوموستي"