فيلم روسي جديد يستعيد واقعة عصيبة

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/67109/

بدأ في موسكو عرض الفيلم الروسي "بيراميدا" للمخرج إلدار صلواتوف. وتستند قصة الفيلم إلى أحداث جرت عام 1994 وعاشتها الملايين من المواطنين الروس، حين تخلت الدولة عن النظام الإشتراكي، فيما لم يتبلور النظام الرأسمالي بعد. وفي هذا المناخ الضبابي والواقع السياسي والاقتصادي الهش استشرت في البلاد آفات غريبة.

بدأ في موسكو عرض الفيلم الروسي "بيراميدا" للمخرج إلدار صلواتوف.
وتستند قصة الفيلم إلى أحداث جرت عام 1994 وعاشتها الملايين من المواطنين الروس، حيث تخلت الدولة عن النظام الإشتراكي، فيما لم يتبلور النظام الرأسمالي بعد.
وفي هذا المناخ الضبابي والواقع السياسي والاقتصادي الهش استشرت في البلاد آفات غريبة، من بينها شركة استثمارية اطلقت على نفسها تسمية "أم أم أم".
وقد ظهرت الشركة بصفة استثمارية، بينما كانت الحقيقة بؤرة احتيال استغلت غياب ضوابط السوق وتعطش الناس للربح السهل الذي سينقلهم إلى حياة ساحرة وملونة، ولكنها للأسف ملونة بالأوهام لا أكثر.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية