اتلاف 6 اطنان من الهيروين والمورفين في افغانستان بنتيجة العمليات الروسية الامريكية الخاصة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/67108/

قال فيكتور ايفانوف رئيس الهيئة الفيدرالية الروسية للرقابة على تداول المخدرات ان افراد اجهزة الامن الروسية والامريكية نفذوا 4 عمليات خاصة اسفرت عن اتلاف ما يربو على 1.5 طن من الهيروين و4.5 طن من المورفين و300 كيلوغرام من الافيون.

قال فيكتور ايفانوف رئيس الهيئة الفيدرالية الروسية للرقابة على تداول المخدرات ان افراد اجهزة الامن الروسية والامريكية نفذوا 4 عمليات خاصة اسفرت عن اتلاف ما يربو على 1.5 طن من الهيروين و4.5 طن من المورفين    و300 كيلوغرام من الافيون.
وبحسب قوله فقد نفذت في افغانستان يوم 17 ديسمبر/كانون الاول الماضي المرحلة الاولى  لعملية "فوريه – 1 " الخاصة التي ادت الى  تصفية 344 كيلوغراما من الهيروين و25 كيلوغراما من الافيون في  بلدة نارغوسه الافغانية.
وقال ايفانوف ان المرحلة الثانية للعملية تم تنفيذها في 18 ديسمبر/كانون الاول الماضي وذلك بهدف إتلاف 300 كيلوغرام هيروين و160 كيلوغراما من الافيون.
كما نفذت في 17 فبراير/شباط الماضي  عملية تدعى " Regulator " اسفرت عن  إتلاف  700 كيلوغرام من الهيروين و100 كيلوغرام من الافيون. وشهد يوم 22 فبراير/شباط  الماضي  تنفيذ عملية تدعى Esoteric stone"   "  اسفرت عن  إتلاف  4450 كيلوغراما من المورفين و55 كيلوغراما من الهيروين و12 كيلوغراما من الافيون ناهيك عن مصادرة  المعدات المتوفرة في المختبر والاسلحة وذلك في بلدة تانغي الافغانية.
وقال ايفانوف ان افراد الهيئة الفيدراية تعاونوا مع الولايات المتحدة بدعم من زملائهم في طاجيكستان وافغانستان.
وافادت الهيئة الفيدرالية الروسية  بان كل العمليات المذكورة ادت الى  تصفية  ما يربو على 1400 كيلوغرام من الهيروين العالي التخصيب و300 كيلوغرام من الافيون و4.5 طن من المورفين و المواد الخام والمعدات المستخدة لانتاج الهيروين. بالاضافة الى مصادرة الاسلحة والهواتف الخلوية.
وبحسب قول ايفانوف فان العمليات المشتركة نفذت في الاراضي الافغانية في الفترة ما بين  شهر ديسمبر/كانون الاول الماضي واواخر شهر فبراير/شباط الماضي. واشار الى ان المخدرات التي تمت مصادرتها كانت مخصصة لروسيا.
واعاد ايفانوف الى الاذهان ان العملية الاولى من هذا النوع التي شاركت فيها اجهزة الامن من روسيا الاتحادية والولايات المتحدة وافغانستان قد نفذت بنجاح في الاراضي الافغانية في 28 اكتوبر/تشرين الاول الماضي تحت رعاية فريق العمل الخاص بمكافحة المخدرات الذي تم تشكيله في اطار لجنة الرئيسين مدفيديف – اوباما. واسفرت تلك العملية التي شارك فيها افراد ممثلية الهيئة الفيدرالية الروسية في كابل اسفرت آنذاك عن  تصفية 4 مختبرات لانتاج المخدرات وما يربو على طن واحد من الهيروين المرتفع التخصيب والمواد الخام له والمعدات التقنية.
وبحسب المعلومات المتوفرة لدى الهيئة الفيدرالية للرقابة على تناول المخدرات فان عدد مدمني المخدرات في روسيا بلغ حاليا 5 ملايين شخص. ويعتمد كلهم على تعاطي الهيروين الوارد الى روسيا من افغانستان. ويرى ممثلو الهيئة ان تعاطي المخدرات  يودي كل سنة بحياة عشرات  آلاف الشباب الروس.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)