قوات واتارا تتراجع بعد هجوم وصفته بالنهائي على مقر غباغبو

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/67104/

قال شاهد عيان ان القوات الموالية لرئيس ساحل العاج المنتخب حسن واتارا تراجعت بعد بضع ساعات من شنها هجوما يوم الاربعاء 6 ابريل/ نيسان على مقر الرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو الذي يرفض الاستسلام، بعد ان اصطدمت قوات واتارا بمقاومة قوية جداً من آخر مربع للقوات الموالية لغباغبو.

قال شاهد عيان ان القوات الموالية لرئيس ساحل العاج المنتخب حسن واتارا تراجعت بعد بضع ساعات من شنها هجوما يوم الاربعاء 6 ابريل/ نيسان على مقر الرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو الذي يرفض الاستسلام، بعد ان اصطدمت قوات واتارا بمقاومة قوية جداً من آخر مربع للقوات الموالية لغباغبو.
وأضاف الشاهد أن المعارك بين الطرفين توقفت بعد عدة ساعات من إطلاق نار كثيف بالأسلحة الثقيلة، مؤكدا أن مقاتلي واتارا وصلوا إلى مسافة نحو 150 متراً من بوابة القصر، حيث يقيم غباغبو لكنهم لم يدخلوا القصر واضطروا فيما بعد للانسحاب.
وقال مصدر حكومي فرنسي إن الهجوم الذي شنته قوات وتارا صباح الأربعاء على مقر غباغبو كان يستهدف إخراجه من حصنه وحاولت القوات المهاجمة أيضا الاستيلاء على القصر الرئاسي.
وقد وصف انصار غباغبو هذا الهجوم بانه محاولة اغتيال، فيما قال واتارا انه طلب من جنوده ضمان سلامة امن خصمه.
وكان مصدر حكومي فرنسي قد أكد في وقت سابق من يوم الأربعاء أن الحسن واتارا اعتبر أن المفاوضات التي بدأت بهدف استسلام غباغبو قد طالت كثيرا، وأن غباغبو لا يسعى إلا إلى كسب الوقت، بحسب تعبيره، مضيفا ان الرئيس المنتخب قرر التدخل عسكريا لتسوية المشكلة، أي أسر غباغبو حيا.
جاء الهجوم غداة يوم جرت فيه مفاوضات كثيفة، لكنها غير مثمرة، بعد رفض غباغبو التنحي والاعتراف بفوز واتارا في الانتخابات الرئاسية التي جرت في 28 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك