موسكو تأسف لقرار كييف فرض نظام التأشيرات مع روسيا وتحذر من تعقيدات ستعقبه

أخبار روسيا

موسكو تأسف لقرار كييف فرض نظام التأشيرات مع روسيا وتحذر من تعقيدات ستعقبه
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/671034/

اعتبرت موسكو أن تصريحات كييف عن احتمال فرض تأشيرات دخول على المواطنين الروس تدل على استخفافها بمصالح الناس. بدوره دعا رئيس الوزراء الأوكراني الى عدم التسرع في فرض التأشيرات.

أعربت وزارة الخارجية الروسية عن استغرابها وأسفها لإعلان الجانب الأوكراني نيته فرض نظام التأشيرات في العلاقات مع روسيا.

وجاء في بيان صدر عن الوزارة الخميس 20 مارس /آذار أن موسكو لم تتلق بعد إبلاغا رسميا بهذا الشأن من كييف، وأن الحديث يدور على الأرجح عن رغبة الجانب الأوكراني في وقف سريان مفعول اتفاقيتين حكوميتين وقعتا بين الطرفين عام 1997 وعام 2004 حول عدم وجوب التأشيرات لدى عبور مواطني البلدين الحدود بينهما.

هذا وأشار البيان إلى أن هذه الخطوة من قبل كييف ستؤدي إلى تعقيدات كبيرة في التواصل بين ملايين المواطنين الروس والأوكرانيين، إضافة إلى انعكاسها السلبي على العلاقات بين البلدين على مستوياتها الحدودية والإقليمية والإنسانية.

وفي وقت سابق اعتبر رئيس مجلس الدوما الروسي سيرغي ناريشكين أن تصريحات كييف عن احتمال فرض نظام تأشيرات دخول على المواطنين الروس تدل على استخفافها بمصالح الناس.

وقال ناريشكين الخميس 20 مارس/آذار، تعليقا على قرار مجلس الأمن القومي الأوكراني بشأن بدء العمل على فرض تأشيرات دخول على المواطنين الروس الراغبين في دخول أراضي أوكرانيا: "إنه تصريح سياسي وهو يظهر مرة أخرى أن السلطات الأوكرانية التي عينت نفسها، لا تفكر في الناس".

وأعاد رئيس مجلس الدوما الى الأذهان أن هناك روابط عائلية بين آلاف الروس والأوكرانيين.

وتابع أن المواطنين الروس والأوكرانيين على حد سواء سيواجهون مشاكل كبيرة في حال فرض نظام الدخول بالتأشيرات.

ياتسينيوك: لا يجوز التسرع في موضوع فرض التأشيرات

بدوره شكك رئيس الوزراء الأوكراني المعين من قبل البرلمان أرسيني ياتسينيوك في مدى فعالية القرار الذي أعلن عنه مجلس الأمن القومي الأوكراني أمس، داعيا الى دراسة الموضوع بدقة قبل اتخاذ أية خطوات.

ونقلت الدائرة الصحفية لمجلس الوزراء الأوكراني عن ياتسينيوك قوله: "من المشكوك فيه أن تكون مثل هذه المبادرة من جانب اوكرانيا فعالة فيما يخص تأثيرها على روسيا. وفي الوقت نفسه لهذه المسألة أهمية كبيرة بالنسبة لأوكرانيا نفسها، لأن عددا كبيرا جدا من الأوكرانيين، وبالدرجة الأولى سكان شرق وجنوب دولتنا، مهتمون ببقاء نظام الإعفاء من تأشيرة الدخول، وهم يسافرون الى روسيا للعمل هناك أو لهم روابط عائلية في الجانب الآخر من الحدود".

رئيس اللجنة التنفيذية لرابطة الدول المستقلة: الخروج المحتمل لأوكرانيا من الرابطة سيمثل ضربة للشعب الأوكراني

اعتبر رئيس اللجنة التنفيذية لرابطة الدول المستقلة سيرغي ليبيديف أن الخروج المحتمل لأوكرانيا من الرابطة التي تشكلت بعد تفكك الاتحاد السوفيتي، سيعود بآثار سلبية على الشعب الأوكراني.

وقال ليبيديف في تصريحات صحفية الخميس: "سيمثل الخروج المحتمل لأوكرانيا من رابطة الدول المستقلة ضربة قوية لشعبها واقتصادها".

واعتبر أن مصالح الشعب الأوكراني تتطلب الحفاظ على علاقات حسن الجوار بين أوكرانيا وجميع دول الرابطة.

وأعرب عن أمله في تغلب الموقف العقلاني في كييف، لتتخذ قيادتها بعد ذلك خطوات عقلانية.

وتابع أن جميع دول الرابطة تتعاطف مع الأوكرانيين بسبب التطورات الأخيرة في بلادهم.

واقر ليبيديف بأن الوضع السياسي الداخلي الحالي في أوكرانيا يجعل تولي كييف مهام الرئاسة في الرابطة أمرا صعبا للغاية.

وكانت اللجنة التنفيذية لرابطة الدول المستقلة قد تلقت الخميس مذكرة أوكرانية تعتذر فيها كييف عن مهام رئاسة الرابطة لعام 2014.

وسبق أن أعلن الأمين العام للمجلس القومي الأوكراني أندري باروبي الأربعاء أن كييف تنوي بدء عملية الخروج من الرابطة التي كانت أوكرانيا إحدى الدول المؤسسة لها، وذلك احتجاجا على موقف موسكو بشأن الوضع المرتبط بجمهورية القرم.

المصدر: RT + "إيتار- تاس"