منظمة العفو تطالب بإجراء تحقيق في هجوم نواب أوكرانيين على رئيس قناة تلفزيونية و"مراسلون بلاد حدود" ينتقدون الهجوم (فيديو)

أخبار العالم

منظمة العفو تطالب بإجراء تحقيق في هجوم نواب أوكرانيين على رئيس قناة تلفزيونية و
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/671026/

طالبت منظمة العفو الدولية بإجراء تحقيق في الهجوم الذي شنه نواب من حزب "الحرية" الأوكرانية على القائم بمهام رئيس تحرير قناة التلفزيون الوطنية الأولى في أوكرانيا.

طالبت منظمة العفو الدولية بإجراء تحقيق في الهجوم الذي شنه نواب من حزب "الحرية" الأوكرانية على القائم بمهام رئيس تحرير القناة الوطنية الأولى في أوكرانيا ألكسندر بانتيليمونوف.

وقالت خبيرة المنظمة في شؤون أوكرانيا خيزا ماكغيل: "من الضروري إجراء تحقيق سريع في هذا الهجوم على حرية التعبير وتوجيه الاتهام إلى المسؤولين عنه". وأضافت أنه يتعين على السلطات الأوكرانية أن تؤكد بسرعة أن بلادها تحافظ على حقوق الإنسان الرئيسية، وأن أحدا لن يواجه التمييز بسبب مواقفه السياسية والقومية.

كما جاء في بيان للمنظمة أن أحد المهاجمين عضو في لجنة البرلمان الأوكراني لشؤون حرية التعبير إيغور ميروشنيتشينكو.

وأعربت ماكغيل عن استغرابها من مشاركة عضو اللجنة البرلمانية لشؤون حرية التعبير في هذا الهجوم.

وكان نواب البرلمان من حزب "الحرية" في 18 مارس/آذار، أجبروا القائم بمهام رئيس تحرير القناة الوطنية الأولى في أوكرانيا ألكسندر بانتيليمونوف بالقوة على صياغة إعلان الاستقالة. ويظهر شريط الفيديو الذي نشر في الإنترنت أن النواب ضربوا بانتيليمونوف على وجهه ورأسه.

ووعد القائم بمهام المدعي العام الأوكراني أوليغ ماخنيتسكي بإعطاء تقييم موضوعي لتصرف النواب.

منظمة "مراسلون بلاد حدود" تدعو إلى حرمان النواب المشاركين في الهجوم من الحصانة البرلمانية

من جهتها أدانت منظمة "مراسلون بلاد حدود" اليوم أيضا الهجوم على بانتيليمونوف.

وقالت رئيسة فرع أوروبا وآسيا الوسطى للمنظمة جوان بير إن "التحقيق في هذا الحادث يجب أن يسفر عن حرمان النواب المشاركين فيه من الحصانة البرلمانية. وليس من الممكن أن يبقى أحدهم واسمه يوري ميروشنيتشينكو عضوا في اللجنة البرلمانية لشؤون حرية التعبير والإعلام".

وأشارت إلى أن "الصحفيين يجب ألاّ يصبحوا رهائن للنزاع بين روسيا وأوكرانيا"، مضيفة أن الإعلاميين يجب أن يعملوا بموضوعية، وان يتجنبوا أي تشويه للمعلومات.

 

 

المصدر: RT + "إنترفاكس"