سفينة نرويجية تتوجه إلى المكان المحتمل لسقوط الطائرة الماليزية

أخبار العالم

سفينة نرويجية تتوجه إلى المكان المحتمل لسقوط الطائرة الماليزية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/670918/

أعلن رئيس الوزراء الأسترالي أن صورا التقطتها أقمار صناعية أظهرت جسمين قد يكونان مرتبطين بالطائرة الماليزية المفقودة. ووصلت سفينة نرويجية إلى المكان الذي رصد فيه الحطام.

أعلن رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت أن صورا التقطتها أقمار صناعية أظهرت جسمين قد يكونان مرتبطين بالطائرة الماليزية التي اختفت قبل 12 يوما وعلى متنها 239 شخصا.

وأضاف أبوت في تصريح الخميس 20 مارس/آذار، أنه تم إرسال طائرات عسكرية الى المنطقة، حيث تم رصد الجسمين.

وقال أبوت للنواب إن البحرية الاسترالية تلقت معلومات "جديدة وذات صدقية استنادا إلى معطيات من الأقمار الاصطناعية عن جسمين  قد يكونان مرتبطين بعمليات البحث".

وذكر أبوت أنه اتصل بنظيره الماليزي نجيب زراق وأخبره بأنه لم يتم بعد تحديد طبيعة الجسمين.

وكان المحققون الماليزيون قد استنتجوا أن اختفاء الطائرة يوم 8 مارس/آذار، نتج عن وقف عمل منظومة الاتصالات على متنها عمدا. ويشتبه المحققون بأن تكون الطائرة غيرت مسارها بعد ذلك وواصلت تحليقها لعدة ساعات بعد فقدان الاتصال بها، الأمر الذي دفع بالسلطات الى توسيع رقعة عمليات البحث لتصل الى أستراليا وكازاخستان.

وفي جانب أخر أكدت السلطات الأسترالية سفينة نرويجية تدعى "سان بيترسبورغ" وصلت إلى المكان الذي رصدت فيه السلطات الأسترالية حطاما قد يعود للطائرة الماليزية المختفية.

وأضافت البحرية الأسترالية أن السفينة ستقوم بالبحث في مساحة تقدر بـ 100 كيلومتر مربع على أمل العثور على الحطام الذي رصدته الأقمار الصناعية ورجّحت أن يعود للطائرة الماليزية .

وأكدت السلطات الأسترالية أن السفينة الموجودة في المحيط الهندي توجهت إلى المكان المحدد، وينتظر الإعلان عن نتائج البحث في الساعات المقبلة.

ماليزيا ترسل 6 سفن و3 مروحيات الى المحيط الهندي للبحث عن أنقاض محتملة للطائرة المفقودة

بدوره أعلن مسؤول ماليزي أن بلاده سترسل 6 سفن من أسطولها الحربي و3 مروحيات للمشاركة في عمليات البحث التي قد بدأتها البحرية الأسترالية في جنوب المحيط الهندي.

كما أعلنت نيوزيلندا والولايات المتحدة أيضا عن نيتهما إرسال طائرات الى المنطقة.

هذا واعتبر خبراء دوليون أن إعلان أستراليا عن رصد أجسام مشبوهة يشير الى أن لديها معلومات ذات مصداقية وأسسا للاعتقاد بأنها تعود فعلا للطائرة المفقودة.

وقال مدير الإجراءات الطارئة في وكالة الأمن البحري الأسترالية جون يونغ إن الجسمين اللذين رصدتهما الأقمار الصناعية على سطح الماء، كبيران نسبيا، إذ يبلغ طول أكبرهما 24 مترا.

وأضاف أن الجسمين رصدا على بعد نحو 2500 كيلومتر من مدينة بيرث الأسترالية.

المصدر: RT +وكالات