اقوال الصحف الروسية ليوم 7 ابريل/نيسان

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/67088/

صحيفة "موسكوفسكي كومسوموليتس" تقول إن عبارةَ: "تسويةُ النزاع في الشرق الأوسط" ترتبط في الأذهان بعباراتٍ من قبيل: "عمليةٌ لا نهاية لها وعديمةُ الجدوى". وعلى الرغم من ذلك، فإن من الخطأ تَـركَ هذه القضيةِ معلقة. ولعل إدراكَ خطورةِ التهاون في هذه القضية، هو الذي دفع عددا من الشخصيات الإسرائيلية لإعداد مشروع اتفاقية للسلام، آخذين بالاعتبار ما تشهده المنطقة من أحداث. فـمبادرة هؤلاء تنص على إقامة دولة فلسطينية على أراضي الضفة الغربية وقطاع غزة وعاصمتها القدس الشرقية وانسحابِ إسرائيل من مرتفعات الجولان. ترى الصحيفة أنّ مصير هذا المبادرة، مرهونٌ بردود أفعال أطراف النزاع. فمن الواضح أن البعض سوف يرى فيها تنازلاتٍ كبيرةً للعرب. فيما يرى آخرون أنها لا تلبي متطلبات السلام العادل والدائم. لهذا فإن من المستبعد أن تجد هذه المبادرة طريقها إلى التنفيذ في المستقبل القريب.

صحيفة "كراسنايا زفيزدا" تبرز أن الرئيس دميتري مدفيديف استقبل يوم أمس في الكريملين، عددا من كبار ضباطِ القوات المسلحةِ والأجهزةِ الأمنية بمناسبة ترقيتهم في الرتب، وتعيينهم في مناصبَ قيادية. وخلال المراسم ألقى الرئيس كلمةً، هنأ فيها القادةَ الجدد، وأكد من خلالها أن روسيا لا تشارك في العمليات العسكريةِ، التي ينفذها التحالفُ الدولي ضد القوات الحكومية الليبية. لكنها، مع ذلك تلتزم بشكل صارم بالقرارات التي صدرت عن مجلس الأمن الدولي بهذا الشأن. وأكد مدفيديف أن روسيا تتخذ مواقفَـها إزاء مختلف القضايا الدولية،  انطلاقا من شعورها بالمسؤوليةِ تجاه قضايا السلم والاستقرار العالميين.  وأوضح مدفيديف أن بلاده تُـحبذ حلَّ الخلافات والمشاكل العالقة بالطرق السلمية. لكنَّ ما يشهدُه العالم المعاصر من أحداث، يجعل من غير الممكن الاستغناءَ عن العـامـل العسكري بشكل نهائي.

صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" تتوقف عند دعوة حلف شمال الأطلسي الحكومة البريطانية، لتخصيص مزيدٍ من القاذفات لدعم الحملة العسكرية على ليبيا، مبرزة رَدَّ وزيرِ الدفاع البريطاني لِـيام فوكس، الذي جاء فيه أنَّ جزءا كبيرا من القوات الجوية البريطانية، منشغلٌ في العمليات العسكرية في أفغانستان. ودعا فوكس أعضاءَ الحلف، لتحمل مسؤولياتهم تجاه ما يجري في ليبيا. وتلفت الصحيفة إلى أن الدعواتِ المتبادلةَ لزيادة الضغط العسكري على الزعيم الليبي، تتزامن مع وساطةٍ نشطة يقوم بها الأمريكيون لوضع حـدٍ للأزمة الليبية. فـيوم أمس وصل عضوُ الكونغرس السابق كورت ويلدون إلى العاصمة اللييبة. ومن هناك دعا إلى وقفٍ فوري لإطلاق النار، تَـعـقبُـه مفاوضاتٌ جدية لإصلاح النظام السياسي. وبالتوازي مع ذلك وصل إلى بنغازي الممثلُ الرسمي للإدارة الأمريكية كريس ستيفنز، لإجراء مباحثات مع أعضاء المجلس الوطني.

صحيفة "روسيسكايا غازيتا" تبرز أن رئيسَ أركان جيشِ ليبيا الحرة اللواء عبدالفتاح يونس، انتقد أداءَ حلفِ الناتو في ليبيا، متهماً إياه بالتقصير. فقد جاء على لسانه أن الحلف، إذا استمر على هذا المنوالِ أسبوعا آخر، فلن يتبق في مدينة مصراته أحدٌ من المدنيين. ومن الواضح أن كلمات اللواء يونس وجدت أصداءً لـهـا لـدى من يهمه الأمر. فقد أدلى وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه، بتصريحٍ انتقد فيه أداءَ قواتِ حلفِ الناتو، واعترف بفعالية التكتيكات التي تعتمدها كتائب القذافي في الآونة الأخيرة. موضحا أن قوات القذافي استغنت عن المدرعات والمصفحات واستعاضت عنها بسياراتٍ مدنيةٍ رباعية الدفع، الأمر الذي سهل عليها الإفلاتَ من ضربات طائراتِ حلف الناتو. ترى الصحيفة أن تصريح جوبيه يعكس إدراكاً لدى التحالفِ بأن الضربات الجوية ـوحدها لا تكفي لحل الأزمة الليبية. وأنَّ تسليحَ المعارضة بات أمرا لا مفر منه.

اقوال الصحف الروسية عن الاحداث الاقتصادية العالمية والمحلية

صحيفة " فيدوموستي " رأت أن ردةَ فعلِ الحكومة الروسية في التعامل مع موجة الجفاف غير المعهودة، التي ضربت البلاد وخفضت محصول العام الماضي، آتت أُكُـلَها. واشارت الصحيفة إلى أن فرضَ الحظر على صادرات الحبوب والتدخل في السوق وضخ الحبوب فيها على مدار شهرين أدى إلى خفضِ سعرِ القمح في البلاد إلى مستوى يوليو/تموز الماضي.

صحيفة " كوميرسانت " قالت إن الحكومةَ الروسية، وكما كان متوقعا، قررت مواصلةَ العمل ببرنامج حفزِ قطاع السيارات الخفيفة حتى نهاية العام الجاري، وأنها خصصت لهذا البرنامج نحوَ 175 مليونَ دولار اضافيةٍ للمبلغ السابق البالغِ حوالي 880 مليونَ دولار. الصحيفة لم تستبعدُ أن يتمَ العامَ المقبل اطلاقُ بَرنامجٍ لدعم صناعة الشاحنات والحافلات، وأن يُخصَّصَ له مبلغٌ يزيد عن مليارٍ و100 مليون دولار، اي أكبرَ مما تم تخصيصه لبرنامج السيارات الخفيفة حيث كان مصنع أفتوفاز منتِج سيارات لادا مستفيدا منه.

صحيفة " إر بي كا ديلي " قالت إنه بعد خلافات ألمانيا وفرنسا بشان كيفية التعامل مع الأحداث الجارية في ليبيا وحول مستقبل الطاقة النَووية، بدأ الخبراء يتحدثون بشكل جِدي عن مخاطرَ حقيقيةٍ تهدد هذا التحالفَ السياسيَ الثنائي، وقد تؤدي إلى تفككِه، ما سيؤثر بشكل خطير في مجمل الاتحاد الأوروبي باعتبار أن باريس وبرلين تحددان القواعدَ الأساسية للسياسة الأوروبية الخارجية في مجال الطاقة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)