بعد السيطرة على يبرود الجيش السوري يتقدم في القلمون

أخبار العالم العربي

بعد السيطرة على يبرود الجيش السوري يتقدم في القلمونصورة من الارشيف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/670295/

تقدمت القوات النظامية السورية الثلاثاء باتجاه بلدة رأس العين في منطقة القلمون شمال دمشق، بعد يومين من استعادتها مدينة يبرود الاستراتيجية في المنطقة.

تقدمت القوات النظامية السورية الثلاثاء باتجاه بلدة رأس العين في منطقة القلمون شمال دمشق، بعد يومين من استعادتها مدينة يبرود الاستراتيجية في المنطقة.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن نشطاء أن "الجيش يتابع عملياته في ملاحقة فلول الإرهابيين باتجاه رأس العين"، مشيرين إلى أنه "أحكم سيطرته على التلال الشرقية" للبلدة الواقعة غرب يبرود. وأفادت وكالة الأنباء السورية "سانا" أن القوات النظامية "حققت تقدما كبيرا في بلدة رأس العين"، وذلك "بعد عدة عمليات دقيقة".

وكانت القوات النظامية مدعومة بعناصر من حزب الله اللبناني، قد سيطرت الأحد بشكل كامل على يبرود، أبرز معاقل المعارضة في منطقة القلمون الاستراتيجية قرب الحدود مع لبنان.

ولا يزال مقاتلو المعارضة يتحصنون في بعض بلدات القلمون، وأبرزها رنكوس (جنوب يبرود) وفليطة ورأس المعرة (شمال غرب).

وكان مصدر أمني سوري قد أفاد الاثنين الماضي بأن "الجيش سيطلق عملياته في كل المناطق التي تتواجد فيها المجموعات المسلحة، مؤكدا أن "الهدف من هذه العمليات هو تأمين المنطقة الحدودية بشكل كامل، وإغلاق كل المعابر مع لبنان".

وفي مدينة حلب أفاد نشطاء بأن 14 شخصا قتلوا بينهم 6 أطفال، في قصف جوي طال مناطق يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في شرق المدينة، بينها حي الشعار وكرم البيك.

وفي ريف دمشق، قتل "أربعة مواطنين وأصيب عشرة آخرون بينهم طفلان" بسقوط قذيفتي هاون على ضاحية جرمانا جنوب شرق دمشق، حسب ما أفادت به وكالة "سانا".

المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية