لافروف: موسكو ستطالب حلف الناتو بتقديم ايضاحات حول احتمال تقديم مساعدات عسكرية للثوار الليبيين

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/67026/

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم الأربعاء 6 أبريل/نيسان في مؤتمر صحفي في أعقاب مباحثاته مع نظيرته البنغلاديشية ديبو موني ان موسكو تنوي التوجه الى حلف شمال الأطلسي بطلب ايضاحات بشأن احتمال قيام الحلف بتقديم مساعدات عسكرية للثوار الليبييين.

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم الأربعاء 6 أبريل/نيسان ان موسكو تنوي التوجه الى حلف شمال الأطلسي بطلب ايضاحات بشأن احتمال قيام الحلف بتقديم مساعدات عسكرية للثوار الليبييين.
وحذر لافروف من ان لجوء حلف الناتو الى خطوات تتجاوز الأطر التي حددها قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1973، سيعتبر خرقا للقرار وتدخلا مباشرا في النزاع المسلح الداخلي الدائر في ليبيا.
وقال لافروف في مؤتمر صحفي في أعقاب مباحثاته مع نظيرته البنغلاديشية ديبو موني: " لقد سمعنا دعوات المعارضة الليبية الموجهة الى حلف الناتو لتكثيف المساعدات التي يقدمها لها الحلف. وإذا كان الحديث يدور عن  قيام الذين يفرضون الحظر الجوي على ليبيا، بحماية السكان المسالمين، فهذا شيء. لكن إذا كانت هذه الدعوات تعني الطلب من الناتو بدعم القوات المسلحة التابعة للثوار عسكريا، فهذا شيء مختلف تماما. وسيعتبر هذا تدخلا في الحرب الأهلية، وهو أمر لم يسمح به مجلس الأمن الدولي".

لافروف يدعو الجامعة العربية والاتحاد الافريقي الى ممارسة دور أنشط في عملية التسوية السياسية بليبيا

دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف جامعة الدول العربية والاتحاد الافريقي الى توضيح موقفهما من الأحداث الجارية بليببيا وممارسة  دور أكثر نشاطا في عملية التسوية السياسية بالبلاد.
وأعاد لافروف الى الأذهان  أن الجامعة العربية هي من توجه الى مجلس الأمن الدولي بطلب فرض الحظر الجوي على ليبيا واتخاذ الاجراءات اللازمة لحماية المدنيين، الأمر الذي أدى الى إصدار قرار مجلس الامن الدولي رقم 1973.
وقال وزير الخارجية الروسي: "كلنا مهتمون بمعرفة موقف الجامعة العربية والاتحاد الافريقي الذي  اتخذ ايضا حزمة من القرارات بشأن ليبيا، بما فيها إرسال لجنة خاصة تضم 5 رؤساء أفارقة. وذكر لافروف ان هذه اللجنة لم تتمكن حتى الآن من الوصول الى ليبيا بسبب العمليات العسكرية المستمرة في هذه البلاد، واصفا دعوة الاتحاد الافريقي لضمان الظروف اللازمة لقيام اللجنة بمهمتها، بانها دعوة عادلة.
وشدد الوزير الروسي على ضرورة قيام حلف الناتو والدول المشاركة في العملية العسكرية بليبيا وفق القرار رقم 1973 في ليبيا، بتقديم تقارير بشأن تنفيذ تفويض القرار لمجلس الأمن خلال اجتماعاته.
لا يمكن فرض الإصلاح على دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا باستخدام أساليب القوة
أكد وزير الخارجية الروسي على ان مسائل إجراء الإصلاحات في دول الشرق الأوسط وشمال افريقيا يجب أن تحل وراء طاولة المفاوضات، وليس عن طريق استخدام القوة.
وقال لافروف: "من الواضح أن الإصلاحات في معظم هذه الدول أصبحت ملحة، ولا يجوز التقاعس في إجرائها، كما من الواضح ان سكان هذه الدول يريدون اتخاذ خطوات أكثر نشاطا لحل القضايا الاجتماعية السياسية وضمان التعددية السياسية".
موسكو ترحب بقرار السلطات والمعارضة في اليمن بالجلوس وراء طاولة المفاوضات

وأعلن سيرغي لافروف ان موسكو ترحب بقرار السلطات اليمنية وأحزاب المعارضة الرئيسية في البلاد ببدء الحوار بشأن انتقال السلطة، معبرا عن أمله في أن يسفر اللقاء المقرر بين الطرفين عن نتائج واضحة.
وذكر لافروف ان موسكو قلقة من الأحداث الأخيرة في ليبيا، وهي تدعو دائما الى حل جميع القضايا العالقة في اليمن أو في أي دولة أخرى في المنطقة أو العالم بأكمله، عن طريق الحوار.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)