غولدستون ينفي نيته السعي إلى إبطال تقريره حول حرب غزة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/67018/

نفى القاضي ريتشارد غولدستون الذي ترأس لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة في الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في نهاية عام 2008 وبداية 2009، في مقابلة مع وكالة "أسوشيتيد بريس" نشرت يوم الأربعاء 6 أبريل/نيسان، أي نية له للإعلان عن بطلان تقريره حول حرب إسرائيل الأخيرة على قطاع غزة.

نفى القاضي ريتشارد غولدستون الذي ترأس لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة في الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة نهاية عام 2008 وبداية 2009، في مقابلة مع وكالة "أسوشيتيد بريس" نشرت يوم الأربعاء 6 أبريل/نيسان، أي نية له للإعلان عن بطلان تقريره حول حرب إسرائيل الأخيرة على قطاع غزة.
وفند غولدستون ما نسبه إليه وزير الداخلية الاسرائيلي إيلي يشاي من اقوال حول نيته العمل على إلغاء تقرير اللجنة، وأكد أن تصريحاته السابقة لجريدة "واشنطن بوست" لا تعكس بطلان التقرير، وإنما تفيد توصله إلى تفاصيل أكثر وضوحا عما حصل خلال عملية "الرصاص المصبوب" الإسرائيلية ضد غزة.
وأشار غولدستون في المقابلة إلى أن وزير الداخلية الإسرائيلي  قد اتصل به هاتفيا، الاثنين الماضي وقدم له الشكر على مقالته، وعلى تراجعه عن النتائج الأساسية التي وردت في التقرير الذي قدم في العام 2009 إلى الأمم المتحدة.
وقال غولدستون إنه ناقش مضمون التقرير مع يشاي، مشيرا إلى أن الأخير قد دعاه لزيارة إسرائيل، وأنه قبل الدعوة، بيد أنه لن يصل البلاد قبل يوليو/تموز القادم.
هذا، وأكد مجلس حقوق الانسان الاممي الذي كلف لجنة غولدستون بمهمة التحقيق أنه لن يلغي تقرير اللجنة.
وكان غولدستون قد كتب في مقالته في "واشنطن بوست" إن هناك معلومات أكثر اليوم بشأن ما حصل خلال الحرب الاسرائيلية على غزة بالمقارنة مع المعلومات التي كانت متوفرة لدى إعداد التقرير.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية