مئات الشباب الفلسطينيين في تجارب الأداء لـ "أراب آيدول" والجولان المحتل حاضر

الثقافة والفن

مئات الشباب الفلسطينيين في تجارب الأداء لـ
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/669951/

توافد مئات الفلسطينيين من مختلف أرجاء مدن الضفة الغربية إلى رام الله، لتسجيل أغانٍ لعرضها لاحقا على لجنة تحكيم "أراب أيدول". ومع الفلسطينيين مشاركان من الجولان المحتل.

توافد مئات الشباب الفلسطينيين من مختلف أرجاء مدن الضفة الغربية إلى فندق"غراند براك" في رام الله لتعريف العرب بأنفسهم وبمواهبهم التي تختراق حواجز الاحتلال الإسرائيلي عبر تسجيل أغان من المزمع عرضها لاحقا على لجنة تحكيم برنامج "أراب أيدول" على قناة "MBC". تم اتخاذ هذا القرار لصعوبة مغادرة المواهب الفلسطينية أراضي البلاد.

بالإضافة إلى الشباب الفلسطيني الحالم بتحقيق ذاته عبر الأغنية كان هناك الشاب فارس وخطيبته منار من بلدة مجدل شمس في الجولان المحتل، اللذان يدرسان الموسيقى في حيفا منذ أكثر من 4 سنوات.

ربما يواجه الشابان السوريان عقبات أكثر من غيرهما مقارنة مع الشباب الفلسطيني، إذ أنهما يحملان الهوية الإسرائيلية التي تعتبر عائقا أمام توجههما إلى لبنان، إذا ما حققا نتائج تؤهلهما لذلك، كما هو الحال بالنسبة لـ "معظم" الدول العربية.

ويؤكد كل من فارس ومنار أن الهدف من مشاركتهما في البرنامج الشهير هو نقل "معاناة أهل الجولان المحتل، وتسليط الضوء على هذا الجزء المحتل من الأراضي السورية الذي يرفض أبناؤه الحصول على الجنسية الإسرائيلية والخدمة بجيش الاحتلال الإسرائيلي".

من جانبها لفتت الشابة السورية منار الانتباه إلى "صراع أهالي الجولان مع محاولات فرض الهوية الإسرائيلية عليهم من قِبل الاحتلال الذي يحاول طمس هويتهم العربية السورية وتراثهم".

يشار إلى أن الشباب الذي توافدوا على رام الله للمشركة في تجارب الأداء أشاروا إلى أن تجربة نجم "أراب آيدول" بنسخته الثانية محمد عساف ألهمتهم للسعي إلى تكرار نجاحه وانتزاع لقب "محبوب العرب".

المصدر: "RT" + "القدس العربي"

أفلام وثائقية