تضارب الأنباء حول تخلي لوران غباغبو عن السلطة في ساحل العاج

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/66978/

قال مصدر أممي إن لوران غباغبو رئيس ساحل العاج المنتهية ولايته أعرب عن نيته التخلي عن السلطة وطلب الحماية من الأمم المتحدة. وكانت وسائل الإعلام قد أفادت في وقت سابق يوم الثلاثاء 5 أبريل/نيسان بأن لوران غباغبو قد تخلي عن السلطة وسلم نفسه لموظفي قوات الأمم المتحدة في هذا البلد وطلب من الأمم المتحدة توفير حماية له، وذلك نقلا عن وثيقة أممية.

قال مصدر أممي إن لوران غباغبو رئيس ساحل العاج المنتهية ولايته أعرب عن نيته التخلي عن السلطة وطلب الحماية من الأمم المتحدة.

وفي الوقت ذاته كانت وسائل الإعلام قد أفادت في وقت سابق يوم الثلاثاء 5 أبريل/نيسان بأن لوران غباغبو قد تخلي عن السلطة وسلم نفسه لموظفي قوات الأمم المتحدة في هذا البلد وطلب من الأمم المتحدة توفير حماية له، وذلك نقلا عن وثيقة أممية.

من جهة أخرى بث التلفزيون الفرنسي يوم الثلاثاء تصريحات لغباغبو قال فيها إنه لن يستسلم حتى لو حوصر بيته، مؤكدا من جديد أنه فاز في الانتخابات الرئاسية العام الماضي.

يأتي ذلك بعد أن حث الرئيس الأمريكي باراك أوباما رئيس ساحل العاج المنتهية ولايته على التنحي فورا وإصدار الأمر الى مقاتليه بإلقاء السلاح لإنهاء العنف الذي أعقب الانتخابات الرئاسية في هذا البلد الإفريقي.

وكان وزبر دفاع فرنسا جيرار لونغه قد أعلن في مؤتمر صحفي في باريس يوم 5 ابريل/نيسان اثر المباحثات مع نظيره الالماني توماس دي ميزير أنه قد يتسنى في اقرب وقت حل ازمة ساحل العاج المستعصية.

ويذكر في هذا السياق أن ساحل العاج يشهد مواجهات دامية بعد الانتخابات الرئاسية التي جرت هناك في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، والتي تفوق فيها الحسن واتارا على غباغبو، حسب معطيات الأمم المتحدة. إلا أن غباغبو أصر على أنه الفائز ورفض التخلي عن السلطة.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك