مساعد الرئيس الروسي: المناخ الاستثماري في روسيا شهد تحسنا في غضون السنوات الماضية

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/66952/

اكد اركادي دفوركوفيتش مساعد الرئيس الروسي للشؤون الاقتصادية خلال مقابلة مع قناة "آر تي" الروسية الناطقةبالانجليزية ان المناخ الاستثماري في روسيا كان ولا يزال يشهد تحسنا في غضون السنوات الماضية.

أجرت قناة "آر تي" الروسية الناطقة بالانجليزية مقابلة مع اركادي دفوركوفيتش مساعد الرئيس الروسي للشؤون الاقتصادية، حيث تناول موضوعات مختلفة، بما في ذلك مسألتي جاذبية الاقتصاد الروسي للمستثمرين الأجانب وتحسين المناخ الاستثماري وبرنامج الخصخصة. 
س - كنت قد صرحت بأن المناخ الاستثماري الروسي لن يشهد مزيدا من التدهور، لماذا ؟

ج - توجد عدة أسباب لذلك. والسبب الأول يتعلق برواسب الحقبة السوفياتية، إذ أننا ما زلنا نطلب من الحكومة القيام بالجزء الأكبر من العمل بدلا منا، وفي الوقت نفسه لا تتمتع الحكومة بثقة المواطنين. وهذه المفارقة تمثل تلك الحالة عندما يثق المستثمرون بالسلطة ولكنهم لا يصدقونها. ونحن نشهد غموضا في الدولة لهذا السبب. ولكن مع ذلك كنا قد أعلنا عدة مرات أن المناخ الاستثماري في روسيا كان ولا يزال يشهد تحسنا في غضون السنوات الماضية. إذ تشير بيانات حكومية إلى ارتفاع تدفقات الاستثمارات الأجنبية المباشرة في السنوات الأخيرة، لكن هذه الاستثمارات تتركز في عدد معين من القطاعات. ونحن نرى أن حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة في روسيا لا يزال متواضعا مقارنة بامكانات الاقتصاد الروسي.

س ـ رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين كان قد أعلن مؤخرا عن ارتفاع التنافسية العالمية على الاستثمارات. ما هي ألافضليات الاقتصادية في روسيا؟

ج - ثمة ثلاثُ ميزات اقتصادية رئيسة تتمتع بها روسيا : الأولى - هي الموارد الطبيعية الموجودة في البلاد وحجم بلادنا. ودولتنا كبيرة جدا وحجمها يجذب المستثمرين الأجانب. كما نرى أن امكانات السوق الروسية ضخمة ايضا. والمِيزة الثانية تكمن في أن روسيا هي اكبر دولة في أوروبا. وهي تقدم فرصا أكبر للمستثمرين مقارنة بامكانات الدول الاوروبية والآسيوية ودول أمريكا اللاتينية. والمِيزة الثالثة ، وهي الأهم ، تكمن في موهبة العاملين الروس وقدراتهم الذهنية الفائقة. وتوجد في روسيا امكانات كبيرة للاستثمارات.. وهذا يجذب المستثمرين الأجانب. كما سيوفر ذلك لنا امكانية لتحقيق النمو الاقتصادي وفي نفس الوقت ذلك سيوفر امكانية لتحسين ظروف المعيشة.

س - وفي يتعلق بمسألة الخصخصة، هل يعني ذلك أن جميع الموظفين الحكوميين سيتركون أعمالهم في شركات القطاع العام؟

ج - وفقا لبرنامج الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ستتم الخصخصة على مرحلتين. في المرحلة الأولى التي ستتم قبل مطلع شهر يوليو تموز المقبل ، فإن جميع الوزراء ونواب رئيس الوزراء المسؤولين عن تنسيق العمل في قطاع معين والإشراف على إدارته، سيتركون شركات القطاع العام. وفي المرحلة الثانية  التي ستتم بحلول مطلع شهر أكتوبر/تشرين الاول المقبل سيتخلى كل المسؤولين والموظفين الحكوميين والعاملين في ادارة الرئيس الروسي، سيتخلون عن مناصبهم في كافة الشركات التي تملك الحكومة حصة فيها. ومن المحتمل أن يبقى بعضهم في مجالس ادارة هذه الشركات ولكنهم لن يتمكنوا من ادارة هذه الشركات. وسيبقي لديهم تأثير مقيد في حدود المشاركة العادية للحكومة في أي شركة.     
  

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم