قتيل وعشرات الجرحى في تجدد الاشتباكات باليمن.. والسلطات تعلن موافقتها على وساطة خليجية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/66945/

ذكرت وكالة "رويترز" أن شخصا واحدا على الأقل قتل وأصيب عشرات آخرون عندما اشتبك مؤيدون للرئيس اليمني علي عبد الله صالح مع محتجين يطالبون بتنحيه في صنعاء يوم الثلاثاء 5 أبريل/نيسان. من جانب آخر، وافقت الرئاسة اليمنية وأحزاب المعارضة على دعوة مجلس التعاون الخليجي لإجراء مفاوضات في العاصمة السعودية الرياض لإنهاء الأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد منذ أسابيع.

ذكرت وكالة "رويترز" أن شخصا واحدا على الأقل قتل وأصيب عشرات آخرون عندما اشتبك مؤيدون للرئيس اليمني علي عبد الله صالح مع محتجين يطالبون بتنحيه في صنعاء يوم الثلاثاء 5 أبريل/نيسان.

وأوضحت الوكالة أن المحتجين ألقوا حجارة عندما تعرضوا لاطلاق نيران أثناء محاولتهم مغادرة مخيمهم في ساحة التغيير وتدخلت قوات الأمن لتفريق المشتبكين.

من جانب آخر أفاد التلفزيون اليمني الرسمي بأن 3 جنود يمنيين قتلوا يوم الثلاثاء في اشتباكات مع وحدات منشقة عن الجيش بصنعاء.

وفي مدينة تعز تجددت الاشتباكات بين المحتجين المناهضين للنظام وقوات الأمن لليوم الثالث على التوالي. وقالت مصادر طبية في المستشفى الرئيسي بتعز أن نحو 400 شخص أصيبوا يوم الثلاثاء، معظمهم بالاختناق، عندما أطلقت قوات الأمن الرصاص والقنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين.

هذا وأفاد شهود عيان أن مروحية طافت فوق مدينة تعز والقت قنابل مسيلة للدموع على المحتجين.

وأضاف الشهود أن قوات الأمن اليمنية وأشخاصا بملابس مدنية أطلقوا النار على المحتجين. وقالوا إن المئات من قوات الأمن هاجموا عشرات آلاف المحتجين، وان أشخاصا بملابس مدنية يعتقد أنهم من رجال الأمن استخدموا العصي والخناجر، ورد المحتجون برشق المهاجمين بالحجارة.

السلطات والمعارضة تقبلان إجراء محادثات برعاية خليجية
وافقت الرئاسة اليمنية وأحزاب المعارضة على دعوة مجلس التعاون الخليجي لإجراء مفاوضات في العاصمة السعودية الرياض لإنهاء الأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد منذ أسابيع.
وأكد المتحدث باسم تكتل اللقاء المشترك محمد قحطان يوم الاثنين، موافقة المعارضة على إجراء محادثات شريطة أن تتركز على سبل نقل السلطة في اليمن.

من جانب آخر، أعلن أبو بكر القربي وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال اليمنية، قبول السلطات اليمنية للدعوة، لافتا إلى استعداد الحكومة لمناقشة أي أفكار لحل الأزمة.
وقال أبو بكر القربي لـ"رويترز" يوم الثلاثاء ان صنعاء ترحب بدعوة مجلس التعاون الخليجي، مضيفا ان الحكومة مستعدة لمناقشة أي أفكار يطرحها المجلس لحل الازمة.

متحدث باسم تكتل "اللقاء المشترك": نأمل في أن تنضم روسيا والصين الى الجهود الهادفة الى انهاء النزاع في اليمن

أكد محمد قحطان المتحدث باسم أحزاب اللقاء المشترك في اتصال هاتفي مع قناة "روسيا اليوم" استعداد احزاب التكتل للمشاركة في أية مفاوضات حول نقل السلطة في البلاد بشرط الا تكون لمجرد كسب الوقت.

واعتبر قحطان ان جهود الدول الخليجية التي اقترحت وساطتها، تهدف الى الاستجابة لمطالب الشعب اليمني، معتبرا هذه الجهود تقييما للانجازات التي حققها السفير الأمريكي وسفراء دول الاتحاد الأوروبي في صنعاء على طريق البحث عن حل للأزمة اليمنية.

كما أعرب المتحدث عن أمله في أن تنضم روسيا والصين الى هذه الجهود قريبا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية