مجلس الأمن يمدد تفويض البعثة الدولية في أفغانستان عاما آخر

أخبار العالم

مجلس الأمن يمدد تفويض البعثة الدولية في أفغانستان عاما آخر
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/669411/

تبنى مجلس الأمن اليوم الاثنين 17 مارس/آذار قرارا بتمديد تفويض بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان لعام آخر.

تبنى مجلس الأمن اليوم الاثنين 17 مارس/آذار قرارا بتمديد تفويض بعثة الأمم المتحدة  في أفغانستان لعام آخر.

وأشار نص القرار إلى أن تمديد تفويض البعثة حتى 17 مارس/آذار 2015 يأخذ بعين الاعتبار العملية الانتقالية، ويسهم في أن نقل الدور الأساس، والمسؤولية في مجالات الأمن وإدارة شؤون الدولة والتنمية إلى أفغانستان بشكل كامل.

ومن بين المهام  الملقاة على عاتق البعثة الدولية، مساعدة السلطات الأفغانية في تنظيم الانتخابات المقبلة وخاصة الانتخابات الرئاسية والانتخابات المحلية في العام الجاري والانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها العام المقبل.

يذكر أن عدد أعضاء البعثة الدولية في أفغانستان  بلغ في عام 2013 أكثر من 2000 مدني و14 مستشارا عسكريا وثلاثة مستشارين أمنيين.

هذا، وأحيا ممثلو 15 دولة مشاركة في البعثة في جلسة مجلس الأمن اليوم ذكرى أربعة موظفين دوليين بينهم مواطن روسي قتلوا في يناير/كانون الثاني الماضي بتفجير انتحاري في العاصمة الأفغانية كابل.

جدير بالذكر أن الأوضاع في أفغانستان لا تزال  مقلقة، وفي هذا الصدد لفت المبعوث الدولي الخاص إلى أفغانستان يان كوبيش إلى أن البعثة الدولية سجلت في شهري يناير وفبراير من العام الجاري مقتل 359 مدنيا وإصابة 647 آخرين في البلاد، ما يشير إلى زيادة بنسبة 19% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

تشوركين: الوضع في أفغانستان يميل نحو التدهور

قال المندوب الروسي الدائم في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين  إن الوضع في أفغانستان يميل بوضوح نحو التدهور، وهو محط اهتمام بالغ من قبل المجتمع الدولي.

ودعا تشوركين في كلمة له أمام مجلس الأمن إلى إجراء تحليل نزيه وكامل للمخاطر والتهديدات التي تواجه أفغانستان قبيل انسحاب القوات الدولية من هناك، مشددا على أن هذه الخطوة ستحدد ديناميكية تطور الأوضاع ليس فقط في أفغانستان، بل في المنطقة بأسرها.

وانتقد مندوب روسيا الدائم في الأمم المتحدة ما وصفه بتجاهل خبراء الأمم المتحدة  للمشكلات الأمنية الراهنة في أفغانستان، مشيرا إلى أن التقرير الذي ناقشه مجلس الأمن تفادى من جديد تحديات كثيرة صادرة عن حركة طالبان والقاعدة ومجموعات إرهابية أخرى لم يأت التقرير على ذكرها، كما لو أنها غير موجودة في أفغانستان.

وأشار تشوركين إلى أن المعارضة المسلحة في أفغانستان تزداد قوة في معظم أرجاء البلاد بما فيها المناطق التي كانت تسيطر عليها الحكومة بثقة في السابق؛ وفي هذا الصدد أعرب تشوركين عن القلق البالغ من الوضع في المناطق الشمالية والشمالية الشرقية من أفغانستان، مشيرا إلى أن عدد المقاتلين هناك تجاوز 10 آلاف.

وحذر المندوب الروسي الدائم في مجلس الأمن من خطر حركة أوزبكستان الإسلامية التي قال إن نشاطها تجاوز الحدود الأفغانية، ولم يعد منحصرا في مناطق حدودية وجبلية نائية.  

المصدر: RT + وكالات