السلطات والمعارضة في ليبيا يؤكدان الاستعداد لوقف اطلاق النار

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/66935/

اعلن عبد الإله الخطيب مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا امام الصحفيين أن كلا من الحكومة الليبية ومعارضيها أبدوا الاستعداد للقبول بوقف إطلاق النار، ولكن كلا الطرفين لا يثق بالتزام الطرف الاخر بذلك. فطرابلس على استعداد لوقف اطلاق النار اذا فعل الثوار ذلك، والاخيرون جاهزون للالتزام بالهدنة اذا كفت السلطات عن اطلاق النار.

اعلن عبد الإله الخطيب مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا امام الصحفيين أن كلا من الحكومة الليبية ومعارضيها أبدوا الاستعداد للقبول بوقف إطلاق النار، ولكن كلا الطرفين لا يثق بالتزام الطرف الاخر بذلك. فطرابلس على استعداد لوقف اطلاق النار اذا فعل الثوار ذلك، والاخيرون جاهزون للالتزام بالهدنة اذا كفت السلطات عن اطلاق النار.
وبعد لقاءاته في طرابلس ومع الثوار في بنغازي في الاسبوع الماضي، اطلع المبعوث مجلس الامن الدولي يوم الاثنين 4 ابريل/نيسان على نتائج زيارته الحالية. والتقى الخطيب الصحفيين اثر جلسة مجلس الأمن المفتوحة والمشاورات غير الرسمية.

فقد التقى الخطيب في طرابلس، كما اعلن، مع ممثلي الحكومة الليبية، بمن فيهم البغدادي المحمودي امين اللجنة الشعبية العامة وفي بنغازي مع رئيس المجلس الوطني الانتقالي عبد الجليل مصطفى.

وكرر الخطيب في اللقاءات مع السلطات الليبية مطلب المجتمع الدولي حول تنفيذ قراري مجلس الامن الدولي، ووقف العمليات الحربية والعنف ضد المواطنين المدنيين واخلاء سبيل كافة الصحفيين بمن فيهم فريق تصوير قناة "الجزيرة".

وعرض مبعوث الامم المتحدة على المعارضة موقف طرابلس حول الاستعداد لوقف اطلاق النار.

فاعلن الخطيب ان "رئيس المجلس الوطني الانتقالي أكد ان الثوار مستعدون ايضا لوقف اطلاق النار اذا كف الجانب الاخر عن اطلاق النار ومحاصرة المدن التي تسيطر عليها المعارضة". واضاف انه يعتزم مواصلة الاتصالات مع الطرفين، سعيا للتوصل الى حل سياسي. ومع ذلك احجم الدبلوماسي عن الاجابة عن سؤال حول موقع القائد الليبي معمر القذافي الذي تسعى المعارضة للاطاحة به، في هذا الحل.

فقد عمت ليبيا في اواسط فبراير/شباط مظاهرات جماهيرية تطالب بتنحي القذافي الذي يحكم البلد منذ اكثر من 40 عاما، وتحولت فيما بعد ألى مواجهة مسلحة. واصدر مجلس الامن الدولي في 17 مارس/اذار قرارا ينص على حظر التحليق في سماء ليبيا، ويوفر امكانية التدخل العسكري الاجنبي في الوضع في هذا البلد. وتشارك في عملية قوات التحالف الاجنبية التي بدأت في 19 مارس/اذار كل من بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة وكندا وبلجيكا وايطاليا واسبانيا والدانمارك والنرويج. وفي 31 مارس/اذار انتقلت قيادة الحملة في ليبيا كليا الى الناتو.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية