نائب وزير خارجية ايران: ايران تأمل ان تغير " السداسية " موقفها في المفاوضات الخاصة بالمشكلة النووية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/66933/

اعلنت طهران انه لن يحالف النجاح المفاوضات بين " السداسية " ( خمسة اعضاء دائمين في مجلس الامن الدولي والمانيا ) وايران الخاصة بتسوية المشكلة النووية الايرانية مالم يغير الوسطاء موقفهم، ولم تصل الامور الى طريق مغلق.جاء ذلك في تصريحات ادلى بها محمد علي فتح الله نائب وزير خارجية ايران الى وكالة " انترفاكس " الروسية للانباء يوم 5 ابريل/نيسان بموسكو.

اعلنت طهران انه لن يحالف النجاح المفاوضات بين " السداسية " ( خمسة اعضاء دائمين في مجلس الامن الدولي والمانيا ) وايران الخاصة بتسوية المشكلة النووية مالم يغير الوسطاء موقفهم، ولم تصل الامور الى طريق مغلق.
وقال محمد علي فتح الله نائب وزير خارجية ايران " مع الاسف ان مجموعة 5 + 1 تكرر مواقفها ولا تقترح ماهو جديد. لذا فعندما يحصل تغير ايجابي في موقفها، عندها يمكن ان نأمل ان يحصل تقدم  في هذا الموضوع ". جاء ذلك في تصريحات ادلى بها الى وكالة " انترفاكس " الروسية للانباء يوم 5 ابريل/نيسان بموسكو. واضاف " اريد ان اقول ان المسائل التي تناقش في المجموعة 5 + 1 لها خلفية سياسية، لذلك فان تغير الموقف من مشاكل ايران من منظور سياسي، سيؤدي الى تغييرات ايجابية حول هذه المسائل. فاذا غيرت الدول الاخرى وجهات نظرها مقتربة من وجهات النظر الروسية والصينية فان النجاح ليس بعيدا ". واضاف   "لا اعتقد ان الطريق مغلق، فعندما نجري اللقاءات  نتبادل الاراء ونتعرف على مواقف بعضنا البعض. هنا يظهر لي انه يجب علينا ان نكون اكثر واقعية فيما يتعلق بالحقائق الموجودة. ونحن نأمل طبعا ان نتمكن من التوصل الى شكل للتعاون يوصلنا في نهاية الامر الى النجاح ".
وقال نائب الوزير : ليس معروفا تاريخ ومكان اللقاء القادم بين " السداسية " وايران.

ايران تأمل في رفض روسيا تشديد العقوبات على ايران

وقال محمد علي، ان طهران تأمل ان تخفف الولايات المتحدة الامريكية من اهتمامها بالبرنامج النووي الايراني نتيجة الاحداث التي يشهدها العالم العربي وان روسيا لن تؤيد في مجلس الامن الدولي تشديد العقوبات على ايران. وقال " طبعا نحن لانريد ان تؤيد روسيا هذه العقوبات وهذا عامل مهم، نحن جيران لذلك نعتقد ان المسؤولين في روسيا سيعيرون اهتماما اكبر لمثل هذه الامور. ويظهر لي ان على الحكومة الروسية ان تنظر بواقعية الى العقوبات المفروضة علينا وعلى ضوء ذلك  يتم اتخاذ القرار المناسب ".
وقال معلقا على اراء الخبراء حول اسراع ايران ببرنامجها النووي بسبب العمليات العسكرية في ليبيا " ان البرنامج النووي الايراني يتقدم حسب الشفافية المطلوبة، ولا نتوقع حدوث شيء ما على هذا الطريق. ان هدفنا كان الحصول الى تكنولوجيا نووية والتي حصلنا عليها تقريبا ونحن نعمل ضمن هذا الاطار. بالنسبة لنا هذه عملية طبيعية وهي مستمرة. ولن تحدث تغييرات بسبب الاحداث الجارية في البلدان العربية ". واضاف " نحن نريد استخدام الطاقة الكهربائية التي يمكن ان تنتجها هذه المحطة، التي لدينا خططا لبناء محطات مماثلة لها. كما حصلنا على خبرة جيدة من تعاوننا مع روسيا في هذا المجال، لذلك سنسعى الى رفع درجة الامان في محطاتنا لكي لا يحص ما حصل لمحطة " فوكوشيما "، عليه سوف نستخدم احدث ماتوصل اليه العلم في مثل هذه المشاريع ونعمل على رفع درجة الامان في محطاتنا ".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)