رئيس الشيشان: لعل الشرق الاوسط يشهد تجربة سيناريو سيتم تطبيقه في روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/66919/

حذر رمضان قادروف رئيس جمهورية الشيشان الروسية الغرب من تنفيذ عملية برية في ليبيا، وذلك في حديث صحفي ادلى به يوم 5 ابريل/نيسان لوكالة "انترفاكس" الروسية. وانتقد قادروف بشدة اعمال التحالف الغربي في ليبيا. كما حذر من الاخلال بالاستقرار في العالم العربي الامر الذي سيشكل برأيه في المستقبل خطرا على الاستقرار في روسيا نفسها.

حذر رمضان قادروف رئيس جمهورية الشيشان الروسية  الغرب من تنفيذ عملية  برية في ليبيا، وذلك في حديث صحفي ادلى به يوم 5 ابريل/نيسان  لوكالة "انترفاكس" الروسية  وانتقد قادروف بشدة  اعمال التحالف الغربي في ليبيا. كما حذر من الاخلال بالاستقرار في العالم العربي الامر الذي سيشكل في المستقبل - حسب رأيه - خطرا على الاستقرار في روسيا نفسها. وقال:"  بعد ان حصل الائتلاف الغربي على  تفويض مجلس الامن الدولي بضمان امان المدنيين قام  بالقصف الجوي الذي أودى بحياة المدنيين انفسهم. وانني اعتبر  هذا الامر غير عادل".
ولفت قادروف الى ان الائتلاف الغربي  يعتمد  لحد الآن على قواته الجوية دون ان يلجأ الى عملية برية وحذر قائلا:"  في حال  يتخذ الائتلاف قرارا  بالتدخل في ليبيا سيضطر الى ارجاع العسكريين القتلى الى اوطانهم". واعرب رئيس جمهورية الشيشان عن  ثقته بان  الاضطرابات التي وقعت  في الشرق الاوسط وشمال افريقيا ناجمة عن  سياسة مخطط لها مسبقا. وقال: "سينتهون من الامر هناك  (في ليبيا) وسيباشرون بالبحث عن اهداف اخرى ". واضاف قائلا:" انا غير واثق بان القذافي مذنب. ولم يتوقع الائتلاف انه سيصمد فترة طويلة كهذه معتبرا انه سيهرب ويطلب اللجوء في مكان ما. لكن الوقت يمر وما زال القذافي في مكانه. واضطر الائتلاف الى التأخر في الانتقال الى دول اخرى وربما الى روسيا ايضا".
وقال  قادروف  مجيبا عن سؤال حول الشكل الذي قد يحدث ذلك في اطاره قال:" قد يحدث ذلك على شكل تظاهرة  ضد السلطة ويتحكم فيها من الخارج او احتجاجات جماهيرية في الاقاليم بذرائع مصطنعة. ويمكن إحضار اية حجة لذلك. وقد بدأ صانعو الافكار في وضع طرق وآليات مناسبة".
واستطرد رئيس الشيشان قائلا:" انهم يحاولون  زعزعة الوضع وجعل الشعوب والاقاليم  تواجه بعضها الآخر وإشعال نزاعات بين القوميات والطوائف الدينية".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)