مدفيديف يرفض إمكانية التفاوض مع المسلحين المتشددين في شمال القوقاز

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/66870/

استبعد الرئيس الروسي دميتري مدفيديف إمكانية إجراء مفاوضات مع المقاتلين المتشددين. جاء ذلك خلال لقاء مدفيديف مع يونس بك يفكوروف الرئيس الإنغوشي الذي قال أنه تم القضاء على 17 مسلحا بينهم 4 انتحاريين الشهر الماضي عندما دمر سلاح الجو الروسي قاعدة في إنغوشيا لتدريب الانتحاريين، مشيرا إلى أن منفذ العمل الإرهابي في مطار "دوموديدوفو" هو الآخر تم تدريبه في هذه القاعدة.

استبعد الرئيس الروسي دميتري مدفيديف إمكانية إجراء مفاوضات مع المقاتلين المتشددين.وقال مدفيديف في لقاء مع يونس بك يفكوروف رئيس جمهورية إنغوشيا الروسية يوم الاثنين 4 أبريل/نيسان إنه "يجب التوصل إلى اتفاق مع الذين يمكن التفاوض معهم. لكن لا يمكن التفاوض مع الذين يبدون مقاومة شرسة. فهؤلاء مجرمون ويجب اعتقالهم أو القضاء عليهم بحسب الظروف".

وأضاف الرئيس الروسي أن على رئيس جمهورية انغوشيا أن يواصل المحادثات مع مختلف شرائح المجتمع ، وأكد دعمه لجهود الرئيس الإنغوشي الرامية إلى "التعاون النشط مع مختلف فئات المجتمع في إنغوشيا".
بدوره قال يونس بك يفكوروف إن 50 مسلحا  ألقوا في العام الماضي السلاح وجرت محاكمة 8 منهم فقط ، أما الآخرون فعادوا للحياة السلمية.
وعلى حد قوله فإنه يلتقى باستمرار مع أهالي المسلحين لتجنب توريطهم في النشاط الإجرامي. وأشار الرئيس الإنغوشي إلى أن هناك 4 من المدربين يقومون بتجنيد الشباب في الزمر المسلحة .

وأكد يفكوروف أنه تم القضاء على 17 مسلحا بينهم 4 انتحاريين في أواخر مارس/آذار عندما دمر سلاح الجو الروسي قاعدة في إنغوشيا لتدريب الانتحاريين، مشيرا إلى أن منفذ العمل الإرهابي في مطار "دوموديدوفو" هو الآخر تم تدريبه في هذه القاعدة.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)