"نيويورك تايمز": اثنان من ابناء القذافي يقترحان خطة لتنحي والدهما

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/66834/

‎ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية يوم الاثنين 4 أبريل/نيسان أن اثنين من أبناء الزعيم الليبي معمر القذافي اقترحا خطة لانهاء النزاع في ليبيا وتنحي والدهما. وأوضحت الصحيفة أن الخطة التي أعدها سيف الإسلام والساعدي القذافي تتضمن الانتقال إلى ديمقراطية دستورية ورحيل والدهما عن السلطة وتولي أحدهما المرحلة الانتقالية.

‎ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية يوم الاثنين 4 أبريل/نيسان أن اثنين من أبناء الزعيم الليبي معمر القذافي اقترحا خطة لانهاء النزاع في ليبيا وتنحي والدهما. وأوضحت الصحيفة أن الخطة التي أعدها سيف الإسلام والساعدي القذافي تتضمن الانتقال إلى ديمقراطية دستورية ورحيل والدهما عن السلطة وتولي أحدهما المرحلة الانتقالية.
وأشارت الصحيفة نقلاً عن ديبلوماسي ليبي طلب عدم كشف اسمه ، الى أنه في حال تبني هذا الطرح فسوف يتولى سيف الاسلام القذافي إدارة المرحلة الانتقالية.
وقالت "نيويورك تايمز" انه لم يتضح حتى الآن ما اذا كان معمر القذافي (68 عاما) قد وافق على هذه الخطة، غير أن شخصاً قريباً من سيف الاسلام والساعدي، قال للصحيفة إن القذافي يبدو موافقاً، مضيفا ان سيف الإسلام والساعدي "يريدان التقدم في اتجاه التغيير في البلاد".
واعتبرت الصحيفة ان هذه الخطة ربما تعبر عن الخلافات القائمة منذ زمن طويل بين ابناء القذافي.
وأشارت "نيويورك تايمز" الى أن سيف الاسلام والساعدي أقرب إلى نهج اقتصادي وسياسي غربي، في حين أن اثنين آخرين من ابناء القذافي الاخرين هما خميس والمعتصم من أنصار الخط المتشدد. واعتبرت الصحيفة أن خميس الذي يرأس إحدى الكتائب الامنية التي يتشكل منها الجيش الليبي، والمعتصم الذي يعتبر المستشار في الامن الوطني، هما خصمان لسيف الاسلام في السباق إلى خلافة والدهما.
تقارير بريطانية تشير الى نية سيف الإسلام خيانة والده
نقلت بعض الصحف البريطاينة يوم الأحد عن مصادر في الاستخبارات البريطانية أن سيف الإسلام، نجل الزعيم الليبي معمر القذافي، قام بعدة محاولات للتقرّب من الاستخبارات البريطانية والإيطالية وجسّ النبض للعب دور في ليبيا ما بعد والده، في خطوة اعتبرها المسؤولون مؤشراً على أنه يفكر في خيانة والده.
ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن مسؤولين بريطانيين وضباط في جهاز الاستخبارات "أم آي 6" أنهم أجروا عدة اتصالات مع مقربين من سيف الإسلام في الأسابيع الثلاثة الماضية وقالوا إنهم مستعدون لتقديم مخرج لعائلة القذافي.

وكانت صحيفة "الغارديان" قد نشرت يوم السبت، تقريراً أشارت فيه إلى محادثات سرية بين مسؤولين بريطانيين ومحمد إسماعيل، أحد المستشارين المقربين لسيف الإسلام لبحث إمكانية إيجاد مخرج للقذافي. ولكن صحيفة "ديلي ميل" أشارت إلى أن حلفاء سيف الإسلام الذين التقوا مسؤولين‭ ‬استخباراتيين‭ ‬وسياسيين‭ ‬بريطانيين‭ ‬بحثوا‭ ‬إمكانية‭ ‬أن‭ ‬يلعب‭ ‬سيف‭ ‬الإسلام‭ ‬دوراً‭ ‬في‭ ‬مستقبل‭ ‬ليبيا‭ ‬ما‭ ‬بعد‭ ‬القذافي‭ ‬وأن‭ ‬الرد‭ ‬البريطاني‭ ‬كان‭ ‬رفضاً‭ ‬واضحاً‭ ‬لذلك‭.‬
وكانت عدة تقارير غربية أشارت إلى تقديم أولاد القذافي عدة اقتراحات تتعلق بتحييد والدهم، ومن بينها أن يتولى المعتصم، وهو مستشار الأمن القومي في البلاد رئاسة حكومة مؤقتة تشمل المعارضة، ولكن ذلك الاقتراح لن يرضي الثوار الليبيين.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية