مصر: مقتل 6 عسكريين بهجوم مسلح والجيش يتهم جماعة الإخوان المحظورة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/668299/

أفاد مراسلنا في القاهرة بسقوط 6 قتلى في صفوف الشرطة العسكرية المصرية في هجوم مسلح على حاجز عسكري بالقليوبية صباح اليوم السبت 15 مارس/آذار، واتهم الجيش المصري جماعة الإخوان...

أفاد مراسلنا في القاهرة بسقوط 6 قتلى في صفوف الشرطة العسكرية المصرية في هجوم مسلح على حاجز عسكري بالقليوبية صباح اليوم السبت 15 مارس/آذار، واتهم الجيش المصري جماعة الإخوان بالوقوف وراء الهجوم.

وفي وقت لاحق من اليوم أدان رئيس الحكومة المصرية ابراهيم محلب الحادث ونعى  الضحايا وتعهد بمواصلة الحرب على الإرهاب.

واتهم الجيش المصري جماعة الإخوان المسلمين "الإرهابية" بتنفيذ هذا الهجوم وذلك في بيان عسكري نشر على الصفحة الخاصة بالمتحدث الرسمي باسم الجيش المصري على الفيسبوك.

ونقل مراسلنا عن البيان العسكري أن الحادثة وقعت "في تمام الساعة الخامسة من صباح اليوم السبت الموافق 15 مارس/آذار، حيث قامت مجموعة مسلحة تابعة لجماعة الإخوان الارهابية بالهجوم على نقطة خاصة بعناصر الشرطة العسكرية في منطقة منفذ مسطرد، بداية طريق القاهرة الإسماعيلية الزراعي ، مما أدى الى مقتل 6 مجندين، أثناء انتهائهم من أداء صلاة الفجر، ثم قام المهاجمون بزرع عبوتين ناسفتين بجوار النقطة لا ستهداف أية قوات قادمة بتعزيزات إلى النقطة ".

وأضاف البيان "تم العثور على القنبلتين بواسطة عناصر من الحماية المدنية والمهندسين العسكريين حيث تم إبطال مفعولهما".

كما تعهد الجيش المصري بمواصلة "الحرب على الإرهاب وملاحقة العناصر الإجرامية المسلحة" مؤكدا "أن هذه العمليات الإرهابية الجبانة لن تزيدنا إلا إصرارا".

وجدد رئيس الوزراء إبراهيم محلب عزم بلاده على المضي قدما في جهودها للقضاء على الإرهاب، معربا عن إدانته للهجوم المسلح.

في المقابل أدان القيادي في جماعة الإخوان المسلمين عمر دراج الحادث وقال إنه من غير المقبول ان يتم توجيه الإتهام للإخوان المسلمين دون أن يكون هناك دليل واضح.

من جانبه قال المحلل السياسي عاطف النجمي لـ RT إن المستفيد الوحيد من هذه الجريمة هو الإسلام السياسي مضيفا ان التنظيم الوحيد القادر على الحركة في الساحة المصرية هو تنظيم الاخوان المسلمين مستندا إلى تصريحاتهم السابقة بقولهم" سنشعل مصر بالنار".

 

ونبه النجمي إلى أن "مثل هذه العمليات ستكون لها تأثيرات عميقة على القوات المسلحة على المدى البعيد، نظرا للتغير الذي طرأ على دور الجندي المصري من مواجهة عدو معروف إلى مواجهة عناصر إجرامية وقد يطلب منهم مواجهة الشارع دون تحديد الشخص المعتدي وهذا قد يؤدي إلى بعض القلاقل داخل صفوف القوات المسلحة وهو ما يرمي إليه الإسلام السياسي والإخوان المسلمون" على حد قوله.

المصدر: RT