ساركوزي يتشاور مع الجيش الفرنسي حول الأوضاع في ساحل العاج

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/66812/

بدأ الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي مشاورات مع وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان العامة الفرنسيين حول تطورات الاحداث في ساحل العاج. وأعلنت الرئاسة الفرنسية أن الهدف من هذه المشاورات هو توضيح صورة الوضع في هذه الدولة الأفريقية بعد تفاقمه مؤخراً . من جانبها طالبت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون باستقالة رئيس ساحل العاج المنتهية ولايته لوران غباغبو فورا.

بدأ الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يوم 3 أبريل/نيسان مشاورات مع وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان العامة الفرنسيين حول تطورات الاحداث في ساحل العاج. وأعلنت الرئاسة الفرنسية أن الهدف من هذه المشاورات هو توضيح صورة الوضع في هذه الدولة الأفريقية بعد تفاقمه مؤخرا.
يذكر أن أنصار الرئيس المعترف به دوليا الحسن واتارا يسيطرون حاليا على معظم الأراضي العاجية باستثناء منطقتين مجاورتين لقصر الرئاسة في العاصمة التجارية لساحل العاج  مدينة أبيجان، حيث يتحصن أنصار غباغبو.
هذا وأعلن الناطق العسكري الفرنسي تييري بوركهارد لوكالة الصحافة الفرنسية يوم 3 أبريل/نيسان أن القوات الفرنسية فرضت سيطرتها على مطار مدينة أبيجان، وأفاد أن باريس قررت إرسال 300 جندي إضافي الى ساحل العاج.
وتتواجد مجموعة القوات الفرنسية "ليكورن"  في هذا البلد الافريقي لدعم عملية حفظ السلام الأممية وضمان أمن المواطنين الفرنسيين وغيرهم من المواطنين الأجانب المقيمين في ساحل العاج. ووجد أكثر من 1500 أجنبي، بينهم 700 فرنسي،  ملجأ في القاعدة الفرنسية في إحدى ضواحي أبيجان قرب المطار الدولي. وتشير بعض المعلومات إلى أن 167 أجنبيا، معظمهم فرنسيون ولبنانيون، غادروا أبيجان إلى داكار، عاصمة السينيغال.
واتهم تيسين ألين، الناطق باسم الرئيس العاجي المنتهية ولايته لوران غباغبو مجموعة "ليكورن" للقوات الفرنسية بتجاوز تفويض مجلس الأمن الدولي، واصفا إياها بـ"الجيش المحتل". وقال في مؤتمر صحفي في باريس: "إننا نعتقد أن هذه القوات تنشط كجيش محتل، لأن تفويض الأمم المتحدة لا تسمح بالسيطرة على مطار في دولة ذات سيادة".

كلينتون تطالب برحيل غباغبو فورا
هذا وطالبت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون لوران غباغبو إلى الرحيل  فورا. وقالت في بيان لها في واشنطن يوم 3 أبريل/نيسان: "إن الطريق إلى الأمام واضح. على غباغبو الرحيل الآن لكي ينتهي العنف".
وأضافت: إن غباغبو القابع في قصره في أبيدجان بعد أن أعلنت قوات واتارا سيطرتها على معظم أنحاء البلاد، "يدفع ساحل العاج إلى حالة غياب القانون".
المصدر: وكالات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك