سفيرة اسرائيل لدى موسكو: نعترف بمكانة "الرباعية" ولكن اتفاق السلام لا يفرض من الخارج

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/66782/

صرحت دوريت غوليندير سفيرة اسرائيل لدى روسيا، ان اسرائيل تعترف بهيبة " الرباعية " الدولية ولكن لاتلتزم بضرورة تنفيذ توصياتها، اذا كانت تعتقد انها موضع جدل. جاء ذلك في تصريحات ادلت بها الى وكالة " انترفاكس " الروسية للانباء نشرت يوم 3 ابريل/نيسان.

صرحت دوريت غوليندير سفيرة اسرائيل لدى روسيا، ان بلادها تعترف بمكانة " الرباعية " الدولية ولكن لاتلتزم بضرورة تنفيذ توصياتها، اذا كانت تعتقد انها موضع جدل. جاء ذلك في تصريحات ادلت بها الى وكالة " انترفاكس " الروسية للانباء نشرت يوم 3 ابريل/نيسان.
وقالت " نحن لا نشك بان " الرباعية " تدرك مدى مسؤوليتها الكبيرة ومدى قوة تأثير توصياتها التي تقرها بنهاية اجتماعاتها على النزاع ". واضافت " ومع ذلك وهذا امر واضح، ان القرار النهائي حول الاتفاق السلمي يبقى من حق اطراف النزاع، حيث لايمكن فرضه من الخارج، كما لايمكن اجبار الطرفين على تنفيذ ماهو موضع جدل ".
واشارت غوليندير الى انه في اسرائيل يريدون ان يتكلل نشاط " الرباعية " بالتقدم على طريق تسوية المشكلة الشرق اوسطية .. وطبعا نحن نراقب النشاط المكثف لـ  الرباعية  الهادف الى تقريب المواقف ونأمل ان نلمس  نتائجه الايجابية ".
وتتكون اللجنة " الرباعية " الدولية من روسيا الاتحادية والولايات المتحدة الامريكية والاتحاد الاوروبي وهيئة الامم المتحدة.

اسرائيل ليست ضد لقاء الرئيس الفلسطيني مع حماس

وقالت السفيرة ان اسرائيل لا تمانع من زيارة محمود عباس رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية الى قطاع غزة للقاء قادة حركة حماس. وقالت " مايخص زيارة محمود عباس الى قطاع غزة للقاء قادة حركة حماس فان اسرائيل سوت كل الاشكاليات المتعلقة بالموضوع ".
واشارت السفيرة الى ان اسرائيل ليست السبب في عدم حصول لقاء عباس مع قادة حماس، بل ان حماس لم تضمن سلامة محمود عباس خلال زيارته قطاع غزة ".
كما عبرت عن شكوكها بامكانية نجاح محمود عباس في تشكيل حكومة انتقالية ائتلافية تتكون من ممثلي فتح وحماس وقالت " يظهر لي ان محمود عباس نفسه غير مقتنع بامكانية تشكيل مثل هذه الحكومة ".
هذا وسبق ان اعلن محمود عباس ان اسرائيل تحاول ان تضعه بين خيارين: اما تكون علاقاته معها او مع حركة حماس.
وكان عباس يخطط من خلال زيارته لقطاع غزة  للاتفاق مع حركة حماس بشأن تشكيل حكومة فلسطينية أئتلافية تكون مهمتها تحديد موعد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في مناطق السلطة الفلسطينية.

 حول توريد منظومة صواريخ " ياخونت " الى سورية

وقالت سفيرة اسرائيل، ان على روسيا اعادة النظر في موضوع توريد منظومة صواريخ " ياخونت " المضادة للسفن الى سورية، بسبب الهيجان الشعبي هناك.
وقالت " حاليا تشهد سورية وغيرها من دول منطقة الشرق الاوسط اوضاعا غير مستقرة وقد يزداد الهيجان. اعتقد ارتباطا بهذا من الضروري تقييم جوانب المجازفة والنتائج السلبية المحتملة لذلك ".
واشارت السفيرة الى ان هذا الموضوع ناقشه بنيامين نتانياهو مع القيادة الروسية خلال زيارته الى موسكو في 24 مارس/اذار، واعربت عن ثقتها ان تكون موسكو قد تعرفت على موقف اسرائيل.
وقالت " لقد نوقشت هذه المسائل خلال الزيارة واتمكن من القول بان موسكو تعرفت على موقف اسرائيل ".

 سفيرة اسرائيل: لم يحن الوقت لتزويد السلطة الفلسطينية بناقلات مدرعة

وحول تزويد السلطة الفلسطينية بناقلات مدرعة، قالت السفيرة  "في اسرائيل يعتقدون ان تزويد السلطة الفلسطينية بمدرعات للنقل ليس امرا حيويا ، وان الجانب الاسرائيلي يعتقد ان الوقت لم يحن بعد لذلك، لان هناك ضمن جدول الاعمال مسائل اكثر تعقيدا مثل المفاوضات وامن الدول ".
وسبق لاسرائيل ان وافقت على تزويد قوات الامن الفلسطينية بمجموعة مدرعات نقل روسية ، على شرط ان تكون بدون رشاشات ثقيلة.  وكانت 50 مدرعة من هذا النوع قد وصلت الى الاردن يوم 19 يوليو/تموز عام 2010 ومازالت هناك تنتظر موافقة السلطات الاسرائيلية على دخولها الضفة الغربية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية