هل ساعدت التقلبات المناخية جنكيز خان في غزواته؟

العلوم والتكنولوجيا

هل ساعدت التقلبات المناخية جنكيز خان في غزواته؟
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/667407/

يرى علماء أن ازدهار إمبراطورية جنكيز خان في القرن الثالث عشر يعود جزئيا إلى تغييرات مناخية.

يرى علماء أن ازدهار إمبراطورية جنكيز خان في القرن الثالث عشر يعود جزئيا إلى تغييرات مناخية.

وعلم باحثون أمريكيون فحصوا حلقات أشجار الصنوبر القديمة في منغوليا أن صعود جنكيز خان تزامن مع فترة الجو الأكثر لطافة ورطوبة خلال أكثر من ألف عام. وفي هذه الظروف كان العشب ينمو بسرعة، ليتوفر بذلك الغذاء اللازم لخيول المقاتلين المنغوليين.

وجاء في الدراسة التي نشرت في مجلة الأكاديمية الوطنية الأمريكية للعلوم أن الفترة السابقة لبدء حكم جنكيز خان تميزت بمناخ جاف جدا. ولكنه في فترة التوسع النشط لإمبراطورية جنكيز من عام 1211 إلى عام 1225، تميزت منغوليا بمناخ لطيف وأمطار منتظمة ودرجات حرارة معتدلة.

وقالت إحدى معدات الدراسة من جامعة فرجينيا الغربية إيمي هيسل إن "الانتقال من المناخ الجاف جدا إلى المناخ الرطب للغاية في تلك الفترة يجعلنا نفترض أن الطقس كان له دور في التاريخ".

وأضافت أن "ذلك لم يكن عاملا رئيسيا أو وحيدا، ولكنه أسفر عن ظروف مثالية لخروج زعيم يتمتع بكاريزما من وسط الفوضى، ليتمكن من جمع جيش وتولي زمام السلطة. قد تؤدي الرطوبة في المناطق الصحراوية إلى النمو النشط للنباتات وتوفر مزيدا من الغذاء للخيول. ركب جنكيز خان هذه الموجة ببساطة".  

ويذكر أن جنكيز خان تمكن من جمع القبائل المنغولية في جيش موحد غزا به أراض شاسعة في آسيا وأوروبا، لتمتد إمبراطوريته لآلاف الكيلومترات وتغطي ما هو حاليا الصين والكوريتين وقسما من روسيا وأوروبا الشرقية والهند وجنوب شرق آسيا.

المصدر: Rosbalt + RT