عباس يدعو إلى مقاطعة البضائع الإسرائيلية وكاميرون يرفض

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/667375/

دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى مقاطعة بضائع المستوطنات الإسرائيلية كون أغلبها مقامة على أراض فلسطينية، في الوقت الذي رفض فيه رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون المقاطعة.

دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى مقاطعة بضائع المستوطنات الإسرائيلية كون أغلبها مقامة على أراض فلسطينية محتلة، في الوقت الذي رفض فيه رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون مقاطعة إسرائيل.

جاء هذا خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون عرضا خلاله أهم النقاط والمقترحات التي حملها الضيف البريطاني لحلحلة عملية السلام في الشرق الأوسط بين الفلسطينيين وإسرائيل.

وفي بداية كلمته دان محمود عباس التصعيد العسكري على قطاع غزة وكذلك إطلاق الصواريخ على إسرائيل، مؤكدا أن الانتخابات هي الوسيلة الوحيدة لإنهاء الإنقسام الفلسطيني.

وفي معرض رده على سؤال توجه به أحد الصحفيين حول عملية المفاوضات قال عباس :" لم نناقش مسألة تمديد المفاوضات مع إسرائيل لحد الآن".

وأكد عباس انه "حتى الان، لم نتسلم الاتفاق الاطار الذي وعدنا به، وعندما يصلنا سنقول رأينا فيه، فنحن نريد اتفاقا منسجما مع الشرعية الدولية".

وأكد عباس أنه طالب بمقاطعة البضائع التي تنتجها المستوطنات وليس إسرائيل بالذات. من جانبه شدد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون على رفض بلاده الدعوات إلى مقاطعة إسرائيل، وأنها شريك مهم في عملية السلام الشرق أوسطية، وأشار إلى أن الدولة الفلسطينية لن تقام بالعنف وإنما بالسلام، مؤكدا بأن على الطرفين إتخاذ قرارات صعبة لتحقيق السلام الشامل في منطقة الشرق الأوسط.

وقال كاميرون :" نحن في إطار البحث الحثيث عن السلام، وعلى ضوء ما نسمع ونرى سنبني موقفنا"، وأكد على أن " الوضع الإنساني في قطاع غزة غير مقبول".

وأضاف كاميرون :" إسرائيل أرض لليهود ومن المهم أن تعطي حكومة تل أبيب الحقوق لكافة الأديان والطوائف".

وأشار رئيس الوزراء البريطاني إلى أن القدس عاصمة لكل الأديان. يذكر أن بريطانيا وعدت بتقديم مساعدة مالية بحجم 6 ملايين جنيه استرليني للدفع بعجلة الأقتصاد الفلسطيني.

وقبيل زيارة كاميرون قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس في اجتماع للمجلس الثوري لحركة فتح، " إن هناك ضغوطا تمارس عليه خلال السنوات الأخيرة".

وتأتي الزيارة عشية توجه عباس إلى واشنطن للقاء الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية