اعمال شغب توقع 10 قتلى وعشرات الجرحى في قندهار والسلطات تحمل طالبان مسؤولية الاضطرابات

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/66729/

قتل ما لا يقل عن 10 اشخاص واصيب اكثر من 70 آخرين في اعمال شغب نشبت في مدينة قندهار جنوبي البلاد يوم السبت 2 ابريل/نيسان بعد ان تجمع مئات المواطنين للمشاركة في تظاهرات احتجاجا على حرق الداعية البروتستانتي الأمريكي نسخة من القرآن. وحملت السلطات الافغانية حركة طالبان مسؤولية الاضطرابات .

حملت السلطات الافغانية حركة طالبان مسؤولية اعمال الشغب  التى نشبت يوم السبت 2 ابريل/نيسان بمدينة قندهار جنوبي البلاد بعد ان تجمع مئات المواطنين للمشاركة في تظاهرات جديدة احتجاجا على قيام داعية بروتستانتي أمريكي بحرق نسخة من القرآن يوم 20 مارس/آذار الماضي.
وتشير المعلومات الواردة من قندهار الى مقتل ما لا يقل عن 10 اشخاص واصابة اكثر من 70 آخرين بجروح  خلال الاحتجاجات . وقال زالماي ايوبي المتحدث باسم حاكم ولاية قندهار ان "المظاهرة في قندهار نظمها المتمردون الذين يهدفون الى استغلال الاوضاع الحالية وزعزعة الاستقرار".
وكانت "طالبان" اعلنت مسؤوليتها عن مهاجمة قاعدة "كامب فينكس" الامريكية في كابول التي تستخدم لتدريب القوات الافغانية. وقالت قيادة قوات الناتو في افغانستان ان مقاتلين مسلحين ببنادق وقذائف صاروخية هاجما القاعدة فجر السبت، مما ادى الى اصابة 3 من جنود الحلف. ونقلت رويترز عن مصادر عسكرية في كابول ان كلا المهاجمين قتل برصاص القوات. بدوره أكد مدير شرطة كابول الجنرال محمد سلنغي للصحفين مشاركة 3 مسلحين في الهجوم، مضيفا ان اثنين من المهاجمين فجرا نفسيهما بعد اقتحام القاعدة وقتل الثالث بنيران الجنود.  
هذا وكان آلاف الأفغان خرجوا إلى شوارع مدينة مزاري شريف شمال البلاد بعد صلاة الجمعة للتعبير عن استيائهم من حرق المصحف الشريف. وبدأت المظاهرة سلميا، إلا أن مجموعة من الشبان المتطرفين قامت بمهاجمة مكتب الأمم المتحدة، وقتلت 12 شخصا بينهم حراس المكتب وعدد من الموظفين، بمن فيهم مواطنون من النرويج ورومانيا والسويد ونيبال. وجرح ما بين 10 و15 آخرين من الموظفين الامميين. 
وأفادت الشرطة المحلية أن المعتدين قطعوا رأسي اثنين من الأجانب المتعاقدين مع الأمم المتحدة. ومن المصابين مدير المكتب المواطن الروسي المتعاقد مع الأمم المتحدة بافيل يرشوف. واعتقلت الشرطة الأفغانية ما لا يقل عن 20 معتديا على مكتب الأمم المتحدة.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك