أقوال الصحف الروسية ليوم 1 نيسان/أبريل

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/66664/

الصدمة الناجمة عن الأحداث الأخيرة في شمال أفريقيا والشرق الأوسط أرغمت الولايات المتحدة على إعادة النظر باستراتيجيتها في مجال الطاقة. تقول صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" إن الرئيس الأمريكي تقدم بخطةٍ لخفض استهلاك النفطِ المستورد بنسبةِ الثلث، ما يهدد بانهيار أسعار النفط العالمية. ولا يستبعد المراقبون أن ينحدر سعر البرميل إلى مستوى عشرةِ أو عشرين دولاراً. وإلى جانب ذلك تعتزم إدارة أوباما زيادة حجمِ الاستثمارات في تطوير مصادرِ الطاقةِ البديلة. إن مبادرة البيت الأبيض قد تنزل ضربةً قويةً بعائدات روسيا من تصدير النفطِ والغاز. ومع ذلك ترى الصحيفة أن من السابق لأوانه الاستسلامَ للذعر، لأن استغناء الولايات  المتحدةِ عن النفط قد يستغرق حوالي عشر سنوات. ويرى الخبير في شؤون الطاقة أنطون فيفتشار أن لخطة أوباما الجديدة جانباً إيجابياً وحيداً بالنسبة لروسيا يتمثل باحتمال ظهور حوافزَ إضافيةٍ لتحديث الاقتصادِ وتنويعه. وفي الوقت نفسه يؤكد الخبير الروسي أن هذه العملية ستكون موجعةً ما فيه الكفاية. مشكلة الإرهاب في القوقاز لا تزال بعيدةً عن الحل، على الرغم من الجهود المكثفة التي تبذلها السلطات الروسية.

وبهذا الخصوص تنشر صحيفة "إزفستيا" نص مقابلةٍ مع رئيس اللجنة التنفيذية للمؤتمر الروسي لشعوب القوقاز علي توتوركولوف. جاء في المقابلة أن التوتر الحالي في القوقاز لا علاقة له بنشاط المتطرفين الإسلاميين.  ويجزِم توتوركولوف بأن حجم الإرهاب بدوافعَ عرقيةٍ أو دينية لايتجاوز عشرةً بالمئة، بينما تبلغ نسبة الإرهاب لأسبابٍ اجتماعية 90% ويلفت ضيف الصحيفة إلى أن مظاهرَ الاحتجاجِ في هذا المجال موجهة بشكلٍ أساسي ضد التعسفِ والظلم، فغالباً ما يلجأ رجلٌ ما إلى الجبال ليثأر ممن اضطهدوه أو أهانوه. وهذا تقليد اشتهر به أهالي القوقازِ على الدوام. وإذا كان لدى المواطنِ في المدن الروسيةِ الكبيرة فرصةٌ ما لإيصال صوته إلى السلطة، فالأمر شبه مستحيلٍ في القوقاز، ذلك أن الحكام المحليين لا يُقِيمون وزناً لرأي الناس. ويقول توتوركولوف إن إجراءاتِ تعيينِ أو تنحيةِ هؤلاء تتم بأمرٍ من السلطاتِ العليا دون مشاركة الشعب، الأمر الذي يعتبره أبناء المنطقة تجاهلاً لتقاليدهم واستخفافاً بمشاعرهم.

الغت الحكومة الروسية يوم 31 مارس/آذارالحظر الذي فرضته لمدة شهرين على بيع بطاقات الاستجمام في المنتجعات المصرية. وتنقل صحيفة "كوميرسانت" عن بيانٍ لوزارة الخارجية الروسية أن الوضع في منتجعات الغردقة وشرم الشيخ أصبح طبيعياً. ومن المتوقع أن تغادر يوم السبت أول دفعةٍ من السياحِ الروس إلى شواطئ البحر الأحمر. وجاء في الصحيفة أن حظر الرحلاتِ السياحيةِ إلى مصر أظهر الدورَ المتنامي لوزارة السياحةِ الروسية كضابطٍ لهذا القطاع.  هذا وكانت الوزارة أصدرت قراراتٍ مماثلة بناءً على توصيات الخارجيةِ الروسية تمنع السفر إلى كلٍ من اليابان وجزيرة ساموي التايلاندية... ويقول أصحاب الشركاتِ السياحية إنهم باتوا عملياً تابعين لوزارة الخارجية، التي لا تأخذ مصالحهم بعين الاعتبار. وتجدر الإشارة إلى أن مكاتب السياحة تؤكد منذ مطلع مارس/آذار أن لا تهديد لأمن السياحِ الروس في كلٍ من الغردقة وشرم الشيخ، وأن الأوروبيين يقصدون هذه المنتجعات بأعدادٍ غفيرة.

لاجئون من الشرق الأوسط يتجهون نحو أوروبا رغم أنها أعلنت في فبراير/شباط الماضي عن عدم استعدادها للتعايش مع الوافدين من البلدان العربية. وصحيفة "ترود" ترى أن الغرب سيواجه في المستقبل موجةَ مهاجرين من الشرق أكبرَ مما يواجهه اليوم. إن الأحداث في جزيرة لامبيدوزا الإيطالية التي لجأ إليها ثمانيةَ عشر ألفَ ليبي خلال أيامٍ معدودة تؤكد صحة هذه التوقعات. وفي هذا الصدد يقول المستشرق الروسي ألكسندر إيغناتنكو إن قوافلَ تضم آلاف العرب تتجه إلى إسبانيا وإيطاليا، ومنهما إلى قلب أوروبا، حيث سيقدر عددهم في المستقبلِ القريب بالملايين ... أما الخبير في الشؤون العربية ألكسندر تكاتشنكو فيقول إن المهاجرين العرب لا يشكلون تهديداً لروسيا، فالجالية العربيةُ فيها صغيرة جداً مقارنةً بما هي عليه في أوروبا. ويؤكد تكاتشنكو أن الهجرة من دول آسيا الوسطى كطاجكستان وقيرغيزستان وأوزبكستان ستغير تركيبة روسيا العرقية في السنوات العشر المقبلة.

المزيد من التفاصيل في هذا الموضوع على موقعنا.

أقوال الصحف الروسية حول الاحداث الاقتصادية العالمية والنحلية

صحيفة "فيدوموستي" كتبت بعنوان "يكفي موسكو"  وأوضحت أن سوق المراكز التجاري في موسكو قاربت  حالة الإشباع، حيث شهدت السنوات العشر الأخيرة بناء مئة مركز ومركزين. الصحيفة تشير إلى أن عدد الزوار أو المشترين للكيلومتر المربع الواحد انخفض في العام الجاري بمقدار اثني عشر في المئة،  وأول انخفاض تم رصده في العام الماضي ، لكن الخبراء يعزون التراجع في العام الجاري إلى حالة الإشباع التي وصلت إليها موسكو، ومع افتتاح مراكز جديدة سيتوزع الزائرين وعلى هؤلاء الجدد تقديم خدمات جديدة كي يحظوا بجزء من الزبائن.
 
صحيفة "كوميرسانت" كتبت بعنوان " وزارة الطاقة تعاقب من يحجم عمدا عن استهلاك المنتجات النفطية" وقالت إن وزراة الطاقة تعد مشروع قانون عن النفط  تقترح فيه تنظيم أسعار المنتجات النفطية في حال ارتفعت أسعارها بأكثر من ثلاثين في المئة شهريا، وكذلك ستمنع الشركات النفطية من تقليص إنتاجها في الحقول ذات الأرباح العالية، وكذلك تقترح الوزارة منع الخفض العمد للطلب على المنتجات النفطية. هذه الاقتراحات بحسب الصحيفة لم تلق ترحيبا من هيئتي الثروات الباطنية ومنع الاحتكار الروسيتين. 
 
صحيفة "آر بي كا- ديلي" كتبت تحت عنوان"فيتش تروع أوروبا بالإفلاس"  أن وكالة التصنيف الإئتماني العالمية " فيتش"  قالت  إن  المخطط الأوروبي والداعي إلى إنشاء صندوق لإنقاذ القارة العجوز تحت اسم " آلية الاستقرار الأوروبية" يزيد من مخاطر إفلاس الاقتصادات الضعيفة في المنطقة، وذلك على خلفية تفاقم مشكلة الديون في البرتغال وغيرها من الدول، وتعزو فيتش هذه النظرة إلى أن الدول الضعيفة لن يكون بإمكانها الحصول على تمويل سواء كان متوسطا أو بعيد الأمد.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)