رئيس الهيئة الفدرالية الروسية للرقابة على تداول المخدرات ينتقد سياسة الناتو في افغانستان

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/66633/

انتقد رئيس الهيئة الفدرالية الروسية للرقابة على تداول المخدرات فكتور ايفانوف في اجتماع "مجموعة بومبيدو" المختصة بمكافحة المخدرات والتابعة لمجلس اوربا يوم الخميس 31 مارس/آذار، انتقد سياسة الناتو في مجال مكافحة المخدرات بافغانستان، وقال ان العالم شهد في السنوات الاخيرة ازدياد عمليات تهريب المخدرات، ولا تزال افغانستان المصدر الرئيسي لها.

انتقد رئيس الهيئة الفدرالية الروسية للرقابة على تداول المخدرات فكتور ايفانوف في اجتماع "مجموعة بومبيدو" المختصة بمكافحة المخدرات والتابعة لمجلس اوربا يوم الخميس 31 مارس/آذار، انتقد سياسة الناتو في مجال مكافحة المخدرات بافغانستان .
وقال ايفانوف ان العالم  شهد  في السنوات الاخيرة ازدياد عمليات تهريب المخدرات، ولا تزال افغانستان المصدر الرئيسي لها. وذكر ان المجتمع الدولي خصص 1.6 مليار دولار لتصفية مختلف مختبرات صنع المخدرات في اراضي هذا البلد. وخصصت 10 مليارات دولار لدعم ما يسمى "بالزراعة البديلة" التي يراد منها ان تسمح للفلاحين الافغان التخلي عن زراعة الافيون. إلا ان هذه الاجراءات لم تؤد الى النتيجة المرجوة. وأكد ايفانوف بهذا الصدد ان "انتاج المخدرات في افغانستان لم يتقلص، بل تنامى".
ويعتقد المسؤول الروسي ان احد العوامل الرئيسية الذي يتسبب بمثل هذا الوضع هو السياسة غير الفعالة لمكافحة المخدرات التي يتبعها حلف الناتو. وانتقد ايفانوف بشكل خاص عقيدة الحلف التي تم تبنيها في لشبونة العام الماضي، مشيرا الى انها لا تنص على اية اجراءات محددة  لقطع دابر تهريب المخدرات.
والمح المسؤول الروسي الى ان القيادة السياسية والعسكرية للناتو تلقي الدور الرئيسي في تصفية مزارع الافيون على عاتق الحكومة الافغانية. وقال بهذا الصدد انه "من الصعب بالنسبة الينا استحسان مثل هذا الموقف، لان رقعة انتشار المخدرات قد توسعت لتتعدى حدود افغانستان".
ونوه ايفانوف بان روسيا قدمت الى مجلس الامن الدولي طلبا باعتبار انتاج المخدرات بشكل واسع النطاق يشكل خطرا على الاستقرار والامن في العالم.

مصدر: وكالة "ايتار - تاس"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)