الجامعة العربية تقرر تسيير قوافل إغاثية للشعب الليبي خلال الأسبوع المقبل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/66578/

قرر اجتماع مجلس الجامعة العربية الخاص بإغاثة الشعب الليبي تسيير قوافل إغاثية لمساعدة الليبيين خلال الأسبوع المقبل تتضمن العديد من المعدات الطبية والمواد الغذائية. وأكد المشاركون في الاجتماع على أهمية التنسيق بين كافة المنظمات العالمية والإقليمية من أجل إغاثة الشعب الليبي وتوفير المساعدات الإنسانية اللازمة له، معربين عن أسفهم الشديد لتداعيات الأزمة الليبية على وضع الشعب الليبي كله.

قرر اجتماع مجلس الجامعة العربية الخاص بإغاثة الشعب الليبي الذي عقد بمقر الأمانة العامة للجامعة بالقاهرة يوم 30 مارس/آذار تسيير قوافل إغاثية لمساعدة الليبيين خلال الأسبوع المقبل تتضمن العديد من المعدات الطبية والمواد الغذائية.
وأكد المشاركون في الاجتماع على أهمية التنسيق بين كافة المنظمات العالمية والإقليمية من أجل إغاثة الشعب الليبي وتوفير المساعدات الإنسانية اللازمة له، معربين عن أسفهم الشديد لتداعيات الأزمة الليبية على وضع الشعب الليبي كله.
يذكر أن الاجتماع عقد بالتعاون مع المنتدى العالمي للإغاثة وحوالي 40 منظمة عالمية وإقليمية.
وأكدت ، سيما بحوث - الأمين العام المساعد للشؤون الاجتماعية بالجامعة العربية، على أهمية تضافر الجهود لتوفير احتياجات الشعب الليبي، لافتة إلى أن تداعيات الأمور في ليبيا ومستجدات الوضع الإنساني أصبحت بحاجة إلى تدخلات سريعة من الجهات العربية والإقليمية والدولية لتقديم العون الإنساني والإغاثي العاجل للشعب الليبي سواء في المنطقة الشرقية أو الغربية.
وقالت السيدة بحوث في تصريح للصحفيين في القاهرة يوم 30 مارس/آذار إن مجلس الجامعة اتخذ مجموعة من القرارات ترتكز على حماية الشعب الليبي، مضيفة أن وزراء الخارجية العرب في اجتماعهم الأخير شددوا على ضرورة  تقديم المساعدات الإنسانية للشعب الليبي من كافة الجهات العربية والإقليمية والدولية وكذالك الدعوة للتعاون والتنسيق مع المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا للوقوف على النواحي الإنسانية والإغاثية والاحتياجات المطلوبة.
وأوضحت أن الجامعة العربية اتخذت قرارت من خلال مجلس وزراء الصحة العرب بتوفير كافة المستلزمات الطبية وتسيير عمليات الإغاثة الى ليبيا. وأفاد بحوث أن الجامعة العربية بصدد إرسال سيارات إسعاف إلى ليبيا.
المصدر: وكالات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية