بريطانيا تطرد خمسة دبلوماسيين ليبيين بينهم الملحق العسكري ولا تستبعد تسليح المتمردين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/66573/

أعلن وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ أن لندن اتخذت قرارا بطرد خمسة دبلوماسيين ليبيين من بينهم الملحق العسكري، معتبرة بقاءهم في بريطانيا خطرا على أمنها. هذا وأعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أمام البرلمان أن بريطانيا "لا تستبعد" تسليح المتمردين الليبيين، إلا أن "القرار بذلك لم يتخذ بعد".

أعلن وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ يوم 30 مارس/آذار أن لندن اتخذت قرارا بطرد خمسة دبلوماسيين ليبيين من بينهم الملحق العسكري، معتبرة بقاءهم في بريطانيا خطرا على أمنها.
وقال هيغ أمام النواب إن هذا القرار تم اتخاذه " كدليل على قلقنا العميق إزاء موقف النظام (الليبي)".
هذا وقد أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أمام البرلمان في وقت سابق من يوم 30 مارس/آذار أن بريطانيا "لا تستبعد" تسليح الثوار الليبيين، إلا أن "القرار بذلك لم يتخذ بعد".
وأشار كاميرون إلى أن "القرار 1973 الصادر عن الأمم المتحدة" حول ليبيا "يسمح باتخاذ كافة التدابير اللازمة لحماية المدنيين"، واعتقد أن "هذا لا يستثني بالضرورة مساعدة الذين يحمون المدنيين في بعض الحالات ".
يذكر أن فكرة تسليح المتمردين كانت طرحت يوم 29 مارس/آذار من جانب الولايات المتحدة وفرنسا، وهما العضوان البارزان في الائتلاف الدولي ضد نظام القذافي.
من جانبها رفضت روسيا هذه الفكرة، معتبرة إياها مخالفة لمضمون قرار مجلس الأمن الدولي  رقم 1973.

هذا وقال موفد قناة "روسيا اليوم" من الحدود الليبية - المصرية أن قوات القذافي تواصل تقدمها شرقا وأعادت سيطرتها على عدد من المدن التي دخلتها من قبل المعارضة المسلحة. وفي ظل ذلك بدأ المتمردون يتحدثون عن غياب شبه كامل لمقاتلات التحالف على ميدان القتال. وحسب ما أفاد به موفدنا، يقول المعارضون الليبيون أن طائرات التحالف تقوم بطلعات ولكن لا تقصف، مشيرين إلى أنها تبنت هذا التكتيك بالتزامن مع مؤتمر لندن.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية