الثوار يتراجعون الى رأس لانوف وأوباما لا يستبعد تسليح المعارضة الليبية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/66533/

قالت مصادر إعلامية إن مقاتلي المعارضة الليبية تراجعوا مساء يوم الثلاثاء 29 مارس/آذار من مدينة بن جواد الى شرق رأس لانوف بعد معارك عنيفة مع القوات الحكومية. من جانبه لم يستبعد الرئيس الأمريكي باراك أوباما الثلاثاء اللجوء الى خيار تسليح المعارضة الليبية لدعمها في المواجهة مع قوات الزعيم الليبي معمر القذافي.

قالت مصادر إعلامية إن مقاتلي المعارضة الليبية تراجعوا مساء يوم الثلاثاء 29 مارس/آذار من مدينة بن جواد الى شرق رأس لانوف بعد معارك عنيفة مع القوات الحكومية.
وتقول التقارير الاعلامية إن قوات الحكومة شنت هجوما مضادا على مقاتلي المعارضة وإنها تسعى الى ايقاف تقدمهم باتجاه الغرب. وفي مدينة مصراتة غرب البلاد تتواصل المواجهات على مداخل المدينة والثوار يواصلون سيطرتهم على معظم أرجائها.
من جهة ثانية قالت القوات الامريكية إنها استخدمت اسلحة جديدة وإنها قصفت ثلاث سفن ليبيا لمنعها من اطلاق النار على السفن التجارية في ميناء مصراتة. كما شنت طائرات التحالف غارات جديدة على مواقع في طرابلس.
أوباما لا يستبعد تسليح ثوار ليبيا        
من جانبه لم يستبعد الرئيس الأمريكي باراك أوباما الثلاثاء اللجوء الى خيار تسليح المعارضة الليبية لدعمها في المواجهة مع قوات الزعيم الليبي معمر القذافي.
وذكر أوباما إنه واثق من أن القذافي سيرحل في نهاية المطاف عن السلطة، لكنه شدد في تصريحات أخرى على أن بلاده لن تكرر الأخطاء التي ارتكبتها في حربها على العراق.
وأضاف أوباما في مقابلة مع شبكة "أن بي سي" التلفزيونية الأمريكية أن هدف قوات التحالف هو ممارسة ضغط مستمر على القذافي لحمله على التنحي في نهاية المطاف.
وبحسب الرئيس الأمريكي فإن "الضغط العسكري" والعقوبات الدولية "أضعفا إلى حد بعيد" نظام القذافي في ليبيا. وتابع الرئيس الأمريكي قائلا: "هو ليست له سيطرة على معظم ليبيا في هذه المرحلة"، لكنه لم يلاحظ سعيا من جانب القذافي "حتى الآن" للتفاوض على خروجه من ليبيا.
ولم يستبعد أوباما إمداد المعارضة المسلحة في ليبيا بمعدات عسكرية، قائلا "هذا شيء لا أؤكده ولا أستبعده"، مشيرا إلى أنه وافق بالفعل على تزويد الثوار بالمعدات غير القتالية، مثل معدات للاتصالات وإمدادات طبية ومساعدات أخرى.
وتابع "سندرس كافة الخيارات لتقديم الدعم للشعب الليبي حتى يمكننا الانتقال نحو ليبيا أكثر سلاما وأكثر استقرارا".

وذكر أوباما أن استخدام القوة العسكرية في ليبيا ليس إشارة إلى أن واشنطن ستعتمد هذا النوع من السياسات في صراعات أخرى.

خبير أمريكي: القيادة الأمريكية لا ترغب في استخدام الوسائل العسكرية لحمل القذافي على التنحي
اعتبر إدموند غريب أستاذ العلاقات الدولية في الجامعة الأمريكية  في حديث لقناة "روسيا اليوم" أن التصريحات الأخيرة للقيادة الأمريكية تؤكد انها تسعى لتفادي التدخل العسكري المباشر في ليبيا لحمل الزعيم الليبي معمر القذافي على التنحي.
وذكر أن مؤتمر لندن الذي انعقد يوم الثلاثاء، بمشاركة أعضاء حلف الناتو وبعض الدول الأخرى، اكد أن نظام القذافي فقد شرعيته ولابد أن يسقط. واعتبر ان قرارات المؤتمر جاءت بمثابة إشارة الى القيادة الليبية ان التحالف الغربي سيواصل ممارسة الضغوط عليها وشن الغارات الجوية على المواقع العسكرية في البلاد.
وقال غريب إن هناك خلافا في الرأي بين دول التحالف بشأن ضرورة وشرعية القيام بتسليح الثوار في ليبيا.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية