قائد في الناتو: عناصر القاعدة وحزب الله قد يكونون في صفوف المعارضة الليبية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/66528/

صرح القائد العام لقوات الناتو في أوروبا جيمس ستافريديس أن المعارضة المسلحة في ليبيا قد تشمل عناصر القاعدة وحركة حزب الله اللبنانية. وقال ستافريديس: "إننا ندرس عن كثب قوام وحدات المعارضة الليبية وشخصيات قادة هذه القوات... وهناك معلومات استخباراتية تشير إلى احتمال حضور القاعدة وحزب الله في صفوف المتمردين".

صرح القائد العام لقوات الناتو في أوروبا جيمس ستافريديس أن المعارضة المسلحة في ليبيا قد تشمل عناصر القاعدة وحركة حزب الله اللبنانية. وقال ستافريديس في خطابه أمام مجلس الشيوخ الأمريكي في 29 مارس/آذار: "إننا ندرس عن كثب قوام وحدات المعارضة الليبية وشخصيات قادة هذه القوات... وهناك معلومات استخباراتية تشير إلى احتمال حضور القاعدة وحزب الله في صفوف المتمردين، إلا إنني لا استطيع التأكيد الآن على أن هذا الحضور مهم".
كما أشار ستافريديس إلى أن المعلومات التي تصل إليه من ليبيا تشكل عنده انطباع أن "قيادة المعارضة الليبية هم رجال ونساء مسؤولون".
وقال قائد الناتو في أوروبا إن "المجتمع الدولي كله قام ضد القذافي"، مشيرا إلى أن مؤتمر لندن، "الذي يشارك فيه 40 دولة"، هو دليل آخر على ذلك.

هذا وافاد موفد "روسيا اليوم" على الحدود الليبية المصرية أن هناك حديثا بدأ يدور مجددا عن وجود خبراء ومستشارين وقوات خاصة من بريطانيا وبعض دول التحالف الأخرى في صفوف المعارضة الليبية، إلا ان هذا الحديث لم يتم التأكيد عليه رسميا. كما أشار الموفد إلى أن بعض أطراف المعارضة الليبية بدأت تحث الغرب على خرق فرار مجلس الأمن رقم 1973 وتزويد المتمردين بالأسلحة.

ستافريديس ينفي وجود أية قوات برية تابعة لدول الناتو في ليبيا
نفى ستافريديس قيام أية من دول حلف الناتو بإرسال وحدات من قواتها البرية الى ليبيا، مشيرا الى أن الحلف لم ينظر بعد في مثل هذه الخطط.
وكانت وسائل الإعلام البريطانية قد نقلت مرارا عن مصادر عسكرية تأكيدها على وجود فرقة من القوات البريطانية الخاصة في الأراضي الليبية، تكمن مهمتها في تحديد أهداف للضربات الجوية التي يشنها التحالف الغربي على ليبيا بالإضافة الى مهام الاتصالات مع الثوار الليبيين.
وقال الأميرال الأمريكي: حسب معرفتي لا توجد في ليبيا حاليا وحدات من القوات البرية (للدول الأعضاء في حلف الناتو)"، مضيفا انه لا يعرف شيئا عن وجود مناقشات بهذا الشأن تجري  في قيادة الحلف.
كما نفى ستافريديس الأنباء التي تحدثت عن وصول مبعوث للناتو الى ليبيا للتفاوض مع الثوار الليبيين.
كما أعرب الأميرال الأمريكي عن أمله في أن تكون الوسائل التي تتمتع بها دول الناتو للضغط على القذافي، كافية لإرغامه على التنحي.

المصدر: وكالات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية