آلاف الأشخاص يغادرون ساحل العاج هربا من الحرب الأهلية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/66505/

طالبت فرنسا على لسان الناطق باسم وزارة الخارجية برنار فاليرو يوم 28 مارس/آذار بتسريع اتخاذ قرار من قبل مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة لمنع استخدام الأسلحة الثقيلة في الصراع القائم في ساحل العاج وفسح المجال أمام بعثة الأمم المتحدة لحماية السكان المدنيين في البلاد.

طالبت فرنسا على لسان الناطق باسم وزارة الخارجية برنار فاليرو يوم 28 مارس/آذار بتسريع اتخاذ قرار من قبل مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة لمنع استخدام الأسلحة الثقيلة في الصراع القائم في ساحل العاج وفسح المجال أمام بعثة الأمم المتحدة لحماية السكان المدنيين في البلاد.

وأضاف فاليرو في مؤتمر صحفي عقده بباريس أن الوضع في ساحل العاج يزداد سوءا يوما بعد يوم، مشيرا إلى أن فرنسا والنيجر تقدمتا بمشروع قرار لمجلس الأمن لوقف العنف ومنع استعمال الأسلحة الثقيلة في النزاع الداخلي وتعزيز حماية المواطنين.
وشدد فاليرو على أن باريس تطالب باتخاذ قرار في أسرع وقت ممكن، لافتا إلى ضرورة أن تنفذ بعثة الأمم المتحدة في ساحل العاج تفويضها بكل دقة.
يذكر أن لوران غباغبو بعد هزيمته في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي جرت في ساحل العاج في ديسمبر 2010 رفض تسليم السلطة لمنافسه الحسن واتارا، الذي اعترفت الأمم المتحدة بشرعيته كرئيس للبلاد.
ولجأ جيش غباغبو في شهر مارس/آذار الجاري إلى استخدام الأسلحة الثقيلة ضد انصار خصمه، حيث تشير بعض المعطيات إلى مقتل 462 شخصا، منهم 52 شخصا في الأسبوع الماضي وحده.
في سياق متصل، غادر ما لا يقل عن 116 ألف شخص ساحل العاج إلى دول أفريقية متاخمة خشية من الحرب الأهلية. وقالت ميليسا فليومينغ، المتحدثة باسم المفوضية السامية لحقوق اللاجئين إن أكثر اللاجئين من ساحل العاج، أي ما يقارب 112 ألف إنسان، توجهوا إلى ليبيريا، موضحة أن وتيرة الهروب، الذي بدأ في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، لم تنخفض.
ويؤثر عدم الاستقرار في ساحل العاج على غانا ايضا ، التي لجأ إليها 3.1 ألف لاجئ حتى اللحظة. واستقبلت غينيا ومالي وبوركينا فاسو وبينين ونيجيريا آلاف اللاجئين من ساحل العاج.
من ناحيتها صرحت المتحدثة باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوشا) أن الأمم المتحدة توجهت بطلب إلى الدول المانحة لتخصيص 32.7 مليون دولار كمساعدات إنسانية لساحل العاج.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك