لافروف: افغانستان محايدة في مصلحة الاستقرار بالمنطقة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/66445/

اعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال لقائه نظيره القرغيزي رسلان قزاقبيكوف عن امله في ان تتمتع افغانستان بصفة دولة محايدة بعد انجاز قوات الائتلاف عملية مكافحة الارهاب هناك .

اعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال لقائه نظيره القرغيزي رسلان قزاقبيكوف في موسكو يوم 28 مارس/آذار عن امله في ان تتمتع افغانستان ، بعد انجاز عملية مكافحة الارهاب هناك ، بصفة دولة محايدة.
وقال لافروف ردا على سؤال بخصوص موقف روسيا من احتمال استمرار الوجود الامريكي او بلدان غربية اخرى في افغانستان بعد اتمام عملية مكافحة الارهاب "كانت هذه البلاد خلال حقبة طويلة من السنين دولة محايدة وانني مقتنع بان ذلك سيكون امثل حل من اجل  استقرار الوضع في المنطقة". 
ويرى لافروف انه على الافغانيين انفسهم البت في كيفية صفة بلادهم، واعرب عن ثقته في ان الافغانيين سيختارون الحياد لبلادهم.
واكد لافروف ان الجانب الروسي يهتم بازالة التهديدات المتأتية من افغانستان. وقال "ومن هذه الناحية ندعم نشاط قوات الائتلاف الدولي لضمان الامن في افغانستان، عن طريق منح تلك القوات ممراً (ترانزيت) عبر اراضينا".
واشار الوزير الروسي مع ذلك الى ان "هذه القوات يجب ان تمتثل لمطالب القيادة الافغانية بخصوص تفادي سقوط ضحايا وسط مواطني البلاد المسالمين".
وفيما يتعلق بالوجود العسكري الاجنبي في افغانستان اكد لافروف ان بلدان الائتلاف الدولي اعلنت غير مرة وعلى اعلى المستويات ان الوجود ضروري من اجل مساعدة الشعب الافغاني لتجنب النعرات الداخلية وازالة خطر الارهاب الدولي.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)