استعادة 5 قطع أثرية سرقت من المتحف المصري في أيام الثورة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/66400/

تمكنت القوات المسلحة والإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار من استعادة 5 قطع أثرية من البرونز كانت من ضمن القطع الآثرية التى سرقت من المتحف المصري يوم 28 يناير/كانون الثاني 2011.

تمكنت القوات المسلحة والإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار من استعادة 5 قطع أثرية من البرونز كانت من ضمن القطع الآثرية التى سرقت من المتحف المصري يوم 28 يناير/كانون الثاني 2011.
وتشكلت لجنة من المتحف المصري لمعاينة المضبوطات والتأكد من أثريتها وهو ما تم بالفعل وأسفرت المعاينة عن التأكد من عودة 4 تماثيل من البرونز تمثل ألهة ومعبودات مختلفة، أوزير وباستت وأبيس ونيت، وكذلك قطعة أثرية عبارة عن صولجان وجميعها من البرونز وبحالة جيدة، فيما عدا تمثال للعجل أبيس الذي وجد مكسوراً إلي أجزاء ويسهل ترميمه وإعادته للعرض مرة أخرى.
وعلى ذلك يكون عدد القطع التى لا تزال مفقودة من المتحف المصري هى 37 قطعة أثرية.
وقد أشار الأستاذ محمد عبد الفتاح رئيس قطاع المتاحف إلى أن المتحف المصري وجميع الأثريين يوجهون الشكر لكل من ساهم فى عودة هذه القطع الأثرية إلي المتحف المصري مرة أخرى، وبخاصة رجال القوات المسلحة والإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار الذين يعملون فى ظروف صعبة ونجاحهم فى إعادة هذه الأثار مرة أخرى إلي بيتها الأصلي المتحف المصري.
وأوضح الدكتور طارق العوضي أن عودة هذه القطع والقطع الأثرية الأثنى عشر السابقة تسمح بالأمل فى أن الآثار المسروقة لا تزال داخل البلاد وأن جميع السلطات تبذل كل الجهد من أجل استعادتها مرة أخرى.
وأضاف العوضي أن المتحف المصري سينظم بعودة آخر قطعة مسروقة معرضاً خاصاً يحكي قصة الاعتداء وقصص الاسترداد وما حدث منذ يوم 28 يناير/كانون الثاني وإلي يوم استعادة آخر قطعة مسروقة لكى يتم توثيق الحدث كجزء من تاريخ المتحف المصري وثورة 25 يناير.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية