عباس يلتفي وفدا لحماس ويدعو لإنهاء الانقسام والتمسك بالتهدئة مع إسرائيل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/66333/

التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله يوم السبت 26 مارس/آذار وفدا من نواب حركة حماس في الضفة الغربية. وشدد عباس خلال اللقاء أنه "لن يكون هناك سلام يحقق طموحات الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس وإجراء انتخابات دون إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية".

التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله يوم السبت 26 مارس/آذار وفدا من نواب حركة حماس في الضفة الغربية.
وذكرت مصادر فلسطينية أن عباس بحث مع وفد حماس الذي ترأسه عزيز دويك رئيس المجلس التشريعي مبادرته لإنهاء الانقسام وذلك بالذهاب إلى قطاع غزة وتشكيل حكومة وحدة وطنية تقوم بالإعداد لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية.

وشدد عباس خلال اللقاء أنه "لن يكون هناك سلام يحقق طموحات الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس وإجراء انتخابات دون إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية"، حسبما أوردته وكالة "معا" الفلسطينية.
ودعا الرئيس الفلسطيني إلى ضرورة التعامل مع المتغيرات التي تجري في المنطقة والتصدي بشكل موحد للتحديات التي تواجه الشعب الفلسطيني "في مقدمتها استمرار العدوان الإسرائيلي وتهديده بضرب قطاع غزة مجددا".

وحث بهذا الصدد على ضرورة التمسك بالتهدئة مع إسرائيل في غزة "من أجل قطع الطريق أمام الجانب الإسرائيلي للاستمرار في تهديداته، ومن أجل مواجهة الأوضاع الصعبة التي تواجه القضية الفلسطينية".

من جانبه وصف عزيز دويك اللقاء مع عباس بأنه "إيجابي ومعمق"، موضحا أن حركته ستعلن خلال أيام موقفها من مبادرة عباس.

وذكر دويك أنه سلم الرئيس عباس رسالة من الوفد تناولت قضايا المباحثات التي تناولها اللقاء، من دون الكشف عن مضمونها.

هذا وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد أعلن بكلمة له في افتتاح دورة المجلس المركزي برام الله يوم الأربعاء 16 مارس/آذارعن استعداده لزيارة قطاع غزة كمبادرة من أجل إنهاء الانقسام الداخلي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية