الصنوبر قد يساعد في تنظيف المياه من العصية القولونية

العلوم والتكنولوجيا

الصنوبر قد يساعد في تنظيف المياه من العصية القولونية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/662527/

تجعل الجراثيم في مختلف أنحاء العالم مياه البحيرات والأنهار غير صالحة للشرب. وقد تنظفها بعض المواد مثل جزيئات نانو الفضة أو ثاني أكسيد التيتانيوم.

تجعل الجراثيم في مختلف أنحاء العالم مياه البحيرات والأنهار غير صالحة للشرب. وقد تنظفها بعض المواد مثل جزيئات نانو الفضة أو ثاني أكسيد التيتانيوم. ولكن سكان الدول النامية أو المناطق الريفية يحتاجون إلى وسيلة أرخص وأبسط.

وتبين أن خشب الصنوبر قد يكون بديلا لفلترات معقدة وغالية الثمن، حيث تمنع الطبقة الخارجية من ساق الصنوبر مرور الجراثيم.

وتتكون الطبقة الخارجية من مادة مسامية تصل من خلالها المياه من الجذور إلى باقي أجزاء الشجرة. وتضم البنية الداخلية للمادة عددا كبيرا من الأوعية المجهرية المرتبطة بعضها ببعض بواسطة المسامات الموجودة في جدرانها.

وتسمح هذه المسامات بسيل العصير من وعاء إلى آخر على مدى طول الشجرة. إلا أنها أصغر مما يسمح بمرور الهواء الذي قد يقتل شجرة كاملة.

واكتشف علماء من معهد ماساتشوستس للتقنية أن هذه المسامات صغيرة إلى حد لا تسمح فيه بمرور الجراثيم. وأثناء الاختبارات، تم لصق قطع من الطبقة داخل أنابيب كاوتش كانت تمر عبرها مياه ملوثة بالعصية القولونية. وتبين أن 99 % من الجراثيم الموجودة في المياه وقعت في "مصيدة" المسامات.

وخرج الباحثون بنتيجة مفادها أن قطعة الطبقة الخارجية بحجم 38 ملليمترا تكفي لتنظيف أربعة لترات من الماء يوميا. ومع ذلك، لا يمكن للخشب على الأرجح صيد الفيروسات بسبب حجمها الصغير. ويفترض أن الطبقة الخارجية لبعض الأشجار الأخرى تتسم بمسامات أصغر مما قد يسمح بمنع مرور أجسام مجهرية أدق، ولكنه يتعين على العلماء إجراء دراسات إضافية من أجل التأكد من ذلك.   

المصدر: Vesti.ru + RT

أفلام وثائقية