نجل الملياردير اليمني المتهم بقتل صديقته النرويجية يدخل قفص .. الزوجية

متفرقات

نجل الملياردير اليمني المتهم بقتل صديقته النرويجية يدخل قفص .. الزوجية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/661991/

ذكرت مصادر أن نجل الملياردير اليمني شاهر عبد الحق احتفل بزفافه، علما بأنه متهم بقتل صديقته النرويجية في لندن عام 2008. هذا وترفض صنعاء تسليم الشاب اليمني "بسبب مكانته الاجتماعية".

اهتمت الصحافة البريطانية بحفل زفاف الشاب اليمني فاروق عبد الحق قبل أيام في العاصمة اليمنية صنعاء، وذلك لارتباط اسمه بالفتاة النرويجية مارتينا فيك ماغنوسن، التي يتهم الشاب باغتصابها وقتلها في لندن، علما بأنه نجل الملياردير اليمني شاهر عبد الحق (76 عاما).

وحسب وسائل الإعلام البريطانية فإن العريس البالغ من العمر 27 عاما احتفل بزفافه على فتاة تصغره بـ 4 أعوام في مكان لم يعلن عنه من العاصمة اليمنية، التي وصلها في عام 2008 من لندن على متن طائرة والده الخاصة، بعد اختفاء الشابة النرويجية التي كانت زميلته في الكلية والسكن الجامعي.

وحسب المعلومات القليلة المتوفرة فإن فاروق عبد الحق كان آخر شخص رآه شهود مع الشابة النرويجية، وذلك في 14 مارس/آذار 2008، عندما كانا جنبا إلى جنب في نادٍ ليلي يرتاده الأثرياء، ثم خرجت معه من النادي فجر ذلك اليوم لتختفي عن الأنظار منذ ذلك الحين.

في اليوم التالي أغلق الشاب صفحته على موقع "فيس بوك" واختفى من لندن، بعد أن أفاد بأنه مضطر للمغادرة بسبب ظرف طارئ لدى عائلته. بدأ القلق يساور أصدقاء مارتينا فيك ماغنوسن بسبب اختفائها المفاجئ وشرعوا بالبحث عنها لكن دون جدوى، ما استوجب تدخل سلطات الأمن في عملية البحث.

أحاطت الشرطة عائلة الشابة الراحلة باختفاء ابنتها فتوجهت على الفور إلى بريطانيا، التي وضعت السلطات الأمنية فيها اسم فاروق عبد الحق على رأس المطلوبين لديها، كما أصدرت مذكرة دولية لإلقاء القبض عليه.

في السادس عشر من الشهر ذاته عثرت الشرطة على جثة مارتينا عارية في شقة الشاب الثري، ليتبين لاحقا أنها فارقت الحياة خنقا.

هذا وتتضارب الأنباء حول مكان إقامة فاروق عبد الحق، وإن كانت تجمع كلها على أنه في صنعاء. ففيما تؤكد مصادر أنه يقيم في قصر يملكه والده في العاصمة اليمنية، تشير أخرى إلى أنه يسكن في فندق 5 نجوم يطلق عليه "تاج سبأ"، يملكه والده.

كما تفيد مصادر بأن الشاب يتنقل بسيارة مصفحة زجاجها معتم وترافقه حراسة مشددة، وأنه يساعد والده في إدارة بعض أعماله.

من جانبه علق بيتر ماغنوسن، والد القتيلة، على خبر زفاف فاروق عبد الحق بالتعبير عن الحزن الذي انتابه وعائلته لسماع هذا الخبر وشعور بخيبة الأمل، وإن أشار إلى أنه متعاطف مع العروس. كما أضاف أن "زواج فاروق سيجعل أمر عودته إلى لندن ضعيف الاحتمال"، لافتا الانتباه إلى أن ذلك لا يصب في صالح الجهود الرامية إلى تحقيق العدالة.

يذكر أن الحكومة النرويجية السابقة اتخذت إجراءات دبلوماسية لتسليم فاروق عبد الحق ومحاكمته في لندن لكن السلطات اليمنية ترفض ذلك، انطلاقا من أن "الدستور اليمني يمنع تسليم أي مواطن إلى دولة أخرى"، وذلك حسب التصريحات الرسمية الصادرة من صنعاء.

كما تدخل في القضية وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ ونظيره اليمني أبو بكر القربي وشرطة "سكوتلاند يارد" ومحامي عبد الحق محمد البكاري العام الماضي في لندن.

وأشار البكاري إلى أن موكله يتمتع بحصانة "بسبب مكانته الاجتماعية"، وعرض محاكمة "محتملة" له في اليمن، بينما وصف ماغنوسن ذلك بالوعود الفارغة.

يعتبر رجل الأعمال شاهر عبد الحق من أبرز رجال الأعمال العرب، ولديه استثمارات واسعة في بلاده ومصر وإثيوبيا وبلدان أوروبية، بالإضافة إلى مصالح اقتصادية كانت تجمعه بالعقيد الليبي الراحل معمر القذافي.

كما كان عبد الحق أحد الأصدقاء المقربين من الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح. ومن المعروف عنه أنه لا يظهر في وسائل الإعلام، إلا أن صحيفة نرويجية نشرت صورة له في عام 2009.

المصدر: RT +  "القدس العربي"

 

أفلام وثائقية