مسلمو روسيا يبحثون قضايا المجتمع الروسي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/66194/

احتضنت موسكو يوم الخميس 24 مارس/آذار اجتماعا لقادة عدة مؤسسات إسلامية روسية تحت شعار "روسيا بيتنا المشترك" بمشاركة عدد كبير من الزعماء الدينيين، والساسة ورجال الثقافة والعلم إلى جانب رجال أعمال مسلمين وصحفيين.

احتضنت موسكو يوم الخميس 24 مارس/آذار اجتماعا لقادة عدة مؤسسات إسلامية روسية تحت شعار "روسيا بيتنا المشترك" بمشاركة عدد كبير من الزعماء الدينيين، والساسة ورجال الثقافة والعلم إلى جانب رجال أعمال مسلمين وصحفيين.
وعرض المجمتعون المشكلات الرئيسة التي يواجهها المجتمع الروسي والتي تتطلب مناقشة جدية ودراسة عميقة ومن بينها التشدد في القضايا العرقية ورهاب الاسلام (الإسلاموفوبيا) إلى جانب قضايا الإرهاب والتطرف الديني والسياسي.
وأكد المجتمعون أن تسييس الدين والخلافات الطائفية يهددان الاستقرار في روسيا ومستقبلها.. وشدد المجتمعون على ضرورة التأكيد على دور مسلمي روسيا في تطوير البلاد وتعزيز مشاركتهم في الحياة الاجتماعية وعمليات التحديث في البلاد.
وقال الشيخ راوي عين الدين رئيس مجلس المفتين في روسيا في خطابه امام المجتمعين إن روسيا دولة علمانية وفق دستورها وقضية تسييس الدين فيها عامل خطير ويهدد استقرار المجتمع الروسي مشيرا إلى ضرورة تركيز الجهود على مكافحة التطرف الديني.
وقال عين الدين إن " قضية تسييس الأديان تعتبرحادة جدا في بلادنا. ومحاولة زج رجال الدين في القضايا السياسية في المناطق الروسية والجمهوريات الإسلامية على حد سواء يهدد بتدمير نسيج المجتمع الروسي الذي هو أصلا بحاجة للوحدة .. .ان روسيا دولة علمانية وفق دستورها وتسييس الأديان فيها يعتبر عاملا خطيرا جدا. يتوجب علينا أن نمتنع عن تسييس الأديان ونعزز الكفاح الفكري ضد التطرف الديني".
ودعا البيان الختامي للاجتماع إلى "تحديث المؤسسات الدينية الرسمية بشكل كامل"، مشيرا إلى الحاجة الماسة إلى توفر"أعلى درجات" الوحدة بين المؤسسات الإسلامية الرسمية وجماعات المؤمنين في روسيا.
وأشار البيان إلى أن توحيد المسلمين في روسيا يتطلب عقد مؤتمرات واجتماعات دورية وإنشاء شبكة خاصة من وسائل الإعلام وتدريس مادة مبادئ الثقافة الإسلامية في المؤسسات التعليمية المدنية.
المصدر: وكالات
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)