الخارجية الروسية: الليبيون هم الذين يجب أن يقوموا بتسوية الوضع في بلادهم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/66177/

أعلن ألكسندر لوكاشيفيتش المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية أن الليبيين هم الذين يجب أن يقوموا بتسوية الوضع في بلادهم، أما أي دعم خارجي فيجب أن يتم في إطار سياسي دبلوماسي فقط.وامتنع لوكاشيفيتش عن الرد على سؤال حول وجود اتصالات بين موسكو وأنصار المعارضة الليبية، مذكرا باقتراح موسكو بشأن التوسط من أجل تسوية الأزمة في ليبيا، "إذا تطلب الأمر ذلك".

أعلن ألكسندر لوكاشيفيتش المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية أن الليبيين هم الذين يجب أن يقوموا بتسوية الوضع في ليبيا، أما أي دعم خارجي فيجب أن يتم في إطار سياسي دبلوماسي فقط.
وقال لوكاشيفيتش يوم الخميس 24 مارس/آذار "نحن اتخذنا من البداية موقفا مبدئيا ولا نزال نتمسك به. إنه يتمثل في أن تطبيع الوضع في ليبيا هو مهمة الليبيين أنفسهم قبل كل شيء. هذا هو بلدهم".
وأكد الدبلوماسي الروسي أن موسكو قلقة بشأن تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1973 حول ليبيا. وقال انه "بالرغم من معارضتنا القاطعة لاستخدام القيادة الليبية العنف الذي أصبح السبب الأول للمواجهات في هذا البلد فإننا لا نخفي قلقنا بشأن كيفة تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1973 بشأن فرض منطقة حظر جوي في الأراضي الليبية، وكذلك بشأن احتمال سقوط ضحايا بسبب استخدام القوة بشكل عشوائي من قبل طيران الدول التي انضمت إلى التحالف للمساعدة في تنفيذ هذا القرار".
وامتنع لوكاشيفيتش عن الرد على سؤال حول وجود اتصالات بين موسكو وأنصار المعارضة الليبية، مذكرا باقتراح القيادة الروسية بشأن التوسط من أجل تسوية الأزمة في ليبيا، "إذا تطلب الأمر ذلك".
وأشار المتحدث باسم الخارجية الروسية إلى أن روسيا ستقوم في القريب العاجل بترتيب عمل سفارتها في طرابلس بشكل يتناسب مع الوضع الراهن.
وقال لوكاشيفيتش "لا نتحدث عن الإجلاء" وإنما عن ترتيب العمل بشكل مناسب أكثر وتقليص عدد الموظفين. وأضاف أن الوزارة ستكشف قريبا عن خططها بهذا الشأن.
كما أشار الدبلوماسي الروسي إلى أهمية توفير سلامة وأمن الموظفين العاملين في ليبيا والمواطنين الروس المقيمين في هذا البلد.
وفي الشأن اليمني أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية أن موسكو لا تنوي إجلاء الموظفين بسفارتها في صنعاء بسبب الاضطرابات في هذا البلد. وأضاف "نحن نعارض بشكل قاطع استخدام العنف لترتيب الأوضاع الداخلية".
المصدر: وكالات
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)